بالفيديو: ساكنة جماعة سيدي التيجي بآسفي تكشف المستور وتدعو السلطات لمحاسبة الرئيس ''منير المسقي''

هبة زووم - محمد طه الجامعي
"نهار الانتخابات تيجي عندنا هنا ويدير الحملة، وتنعاونوه وتنلوحو عليه… ولكن منين تينجح تينسانا"، هكذا تكلم أحد مواطني جماعة سيدي التيجي بآسفي على رئيس جماعتهم، فيما أكد آخر لموقع "هبة زووم": "ماتيجيش عندنا وما معمرو جانا لعندنا… من نهار صوتنا عليه ما عمرو جا لهنا".

فبين الواقع المعاش بجماعة سيدي تيجي والخيال الذي يتم تسويقه من طرف رئيس الجماعة "منير المسقي" إعلاميا، ساكنة الجماعة ضاقت من طريقة تسيير الجماعة، فغياب الطرق إلى جانب الإنارة العمومية والماء الصالح للشرب أفقدهم الثقة في رئيس جماعتهم.

فجماعة سيدي التيجي التي لا تبعد عن مدينة آسفي سوى بـ41 كيلومترا، تعيش خارج سياق التاريخ، حيث يتبين للوافد إليها بالملموس غياب الطريق المؤدية إلى داخل الجماعة، حيث شكك الكثير ممن تحدث إلينا في المبالغ المرصودة لإنجاز هذه الطريق، مطالبين بفتح تحقيق في هذه القضية.

أما الماء والكهرباء فتلك قضية أخرى بجماعة سيدي التيجي، حيث أن الإنارة العمومية غير موجودة مما يعرض أبناء الجماعة للخطر خصوصا في فصل الشتاء، وفيما يخص الماء الصالح للشرب فذاك حديث آخر.

وحمل مجموعة من الذين تحدثو لموقع "هبة زووم" مسؤولية المآسي التي تعيش على وقعها الجماعة إلى الرئيس "منير المسقي"، مطالبين المسؤولين على الصعيد الإقليمي التدخل لفتح العزلة على هذه الجماعة القريبة جدا من حاضرة المحيط.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية