جرادة: الساكنة من جديد بساحة الشهداء وتدعو الحكومة إلى الاسراع في توفير بديل اقتصادي

هبة زووم - جرادة
خرج آلاف المواطنين من ساكنة مدينة جرادة من جديد، مساء اليوم الجمعة 02 مارس الشهر الجاري، مطالبين برفع التهميش والفقر على الساكنة.

هذا، ويحمل المحتجون في أيديهم فواتير الماء والكهرباء، ويصدحون بحناجرهم معلنين عدم أدائها (الفواتير)، مطالبين في شعاراتهم التي يرفعونها بساحة "الشهداء" قبالة المجلس البلدي للمدينة، باقتسام الثرواث.

ويشار أن ساكنة جرادة تعيش ما يمكن وصفه بالاحتقان الشعبي بعد وفاة ثلاثة عمال بما يسمى "السندريات"، في مناجم الفحم الحجري الغير مرخص بمدينة جرادة.

وحسب مصادر محلية أفادة  لموقع "هبة زووم" أن الوضع يتفاقم يوما بعد يوم، نتيجة توقيف المناجم التي كانت بمثابة المورد الرئيسي لساكنة مدينة جرادة، مؤكدا أن على الحكومة الإسراع بتوفير بديل إقتصادي يعيد الحياة للمدينة التي تعيش حالة وصفها بالكارثية، وتفعيل البرنامج التي وعدت به الحكومة الساكنة دون إبطاء.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية