حراك جرادة يسطر برنامجا جديدا يستقبل فيه العثماني بمسيرة للعمال والأرامل

هبة زووم - جرادة
قررت لجنة الحراك بجرادة تسطير برنامج نضالي طيلة أيام الأسبوع الجاري، بعد التماطل في التعاطي مع مشاكل الساكنة بشكل جدي ومسؤول.

وسينطلق البرنامج المسطر من طرف لجنة الحراك بمسيرة بالشموع، يوم الأربعاء 7 فبراير 2018، ابتداء من السابعة مساء مع إطفاء الإنارة طيلة المسيرة، تليه في يوم الخميس 8 فبراير مسيرة نحو سوق الأحد من أجل فضح الخروقات.

وسيكون يوم الجمعة 9 فبراير مخصصا لإضراب عام مع مسيرة نحو ساحة الشهداء مرفوقة بألواح يحملها عمال السندريات مكتوب عليها رقم(45)، في إشارة إلى عدد ضحايا آبار الفحم الحجري.

وفي يوم السبت 10 فبراير مسيرة نحو ساحة الشهداء انطلاقا من الساعة الواحدة زوالا مع ارتداء بذلة العمل (الخوردة) للرجال وارتداء لباس أبيض للنساء، وهو اليوم الذي أعلن رئيس الحكومة أنه سيحل به بمدينة جرادة، على أن يختم البرنامج النضالي في يوم الأحد 11 فبراير بمسيرة إقليمية مع حمل ثلاث نعوش.

وكان رئيس الحكومة قد أعلن يوم السبت 3 فبراير 2018 في كلمة له أمام شبيبة حزبه في مؤتمرها السادس على أنه سيحل يوم السبت 10 فبراير الجاري بمدينة جرادة، مرفوقا بوفد وزاري مهم، من أجل الوقوف  على مطالب ساكنة المدينة وإيجاد بدائل اقتصادية للشباب من أجل الخروج من أزمة عمرت لأزيد من شهر.

وكان نشطاء الحراك وأهالي المنطقة قد رفضوا عروض الحكومة التي تقدم بها كل من وزير الطاقة والمعادن "عزيز الرباح" ووزير الفلاحة "عزيز أخنوش"، واعتبروها درا للرماد في العيون، ومحاولة للف على المشاكل الحقيقية التي تعيش على وقعها المدينة.

ومعلوم أن "حراك جرادة" قد انطلق شرارته الأولى بشهر دجنبر بسبب فواتير الماء والكهرباء، قبل أن تتأجج بوفاة شقيقين ببئر لاستخراج الفحم الحجري، قبل أن تزيد اختقانا بعد سقوط شهيد ثالث الأسبوع الماضي.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية