الفنان الأمازيغي الجزائري ''إيدير'' يحيي في مكناس سهرة موسيقية احتفاء بالسنة الأمازيغية الجديدة

كعادته منذ خمس سنوات، أعلن مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم عن تنظيمه الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للسنة الأمازيغية، التي ستتمحور أشغالها حول: "حوار الثقافات وسؤال الهوية"، وذلك من 26 إلى 28 من يناير الجاري، بمدينة مكناس.
المركز قال إن الندوة الدولية التأسيسية في موضوع "حوار الثقافات وسؤال الهوية" سيشارك فيها مفكرون من المغرب، وتونس، ومصر، واليمن، والعراق، والسعودية، والجزائر، وإيران، وفلسطين، وسوريا، ولبنان، والكويت ومشاركين من بلدان أخرى.
وستنطلق مجريات هذه الندوة الدولية يوم الجمعة 26 يناير، وستفتتح بتكريم الدكتور عبدالله ساعف تقديرا لمنجزاته وإسهاماته التي أعلت من شأن البحث العلمي.
وستكون خلاصات هذه الندوة وتوصياتها موضوعا لمنتدى موسع سينظم خلال شهر ماي من هذه السنة، من أجل الانفتاح على آفاق وتجارب عالمية أخرى بغية البحث الجماعي عن الصيغ المساعدة على تجاوز الصراعات الهوياتية المفتعلة.
كما سينظم المركز سهرة موسيقية عالمية، بمشاركة الفنان الأمازيغي "يدير" من الجزائر، وذلك يوم السبت بالساحة الإدارية حمرية بمكناس، وستختتم الأمسية بإطلاق الشهب الاصطناعية على إيقاع موسيقى الفرح.
هذا وسينظم المركز الذي يديره عبد السلام بوطيب الدورة الثانية للمسابقة الوطنية في الرسم التشكيلي بين الفنانين الشباب المحليين، وسيتم إتمام اللوحات المتبارية بساحة لهديم يوم الأحد 28 يناير ، حيث سيسمح للجمهور بالتصويت وتنقيط الفائزين.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية