على خطى ''عبد الرزاق غزاوي''… المدير الإقليمي لميدلت يدفع النقابات التعليمية للخروج في مسيرة احتجاجا على تدبيره الانفرادي والارتجالي للقطاع!!

دعت النقابات التعليمية بميدلت (UMT - FNE - UNTM - FDT) الشغيلة التعليمية بالمديرية إلى المشاركة في المسيرة الاحتجاجية التي سيتم تنظمها يوم الأحد 14 يناير 2018 على الساعة الحادية عشر.
وتأتي هذه الدعوة، حسب بيان للنقابات يتوفر الموقع على نسخة منه، أمام تملص وتهرب المدير الإقليمي لميدلت من التزاماته تجاه التنسيق النقابي وتماديه في سياسة صم الآذان والتهرب من معالجة الاختلالات والمشاكل المتراكمة تجاه تدبيره الانفرادي والارتجالي للشأن التعليمي بالإقليم.
وأكدت مصادر نقابية لموقع "هبة زووم" أن كل من المدير الإقليمي للتعليم بميدلت، إلى جانب زميليه في الرشيدية وخنيفرة يعتبرون من الأشخاص المقربين جدا للكاتب العام لوزارة التربية الوطنية "يوسف بلقاسمي"، لذلك فهم لا يتورعون على الانفر اد بقراراتهم وفعل كل ما يحلوا لهم في ظل الحماية التي يوفرها لهم المسؤول الأول عن القطاع.
وتأتي  هذه الخطوة الاحتجاجية التي دعت لها النقابات بإقليم ميدلت من فرض احترام الحريات النقابية وضمان حياد الإدارة، ومن أجل رفع الحيف عن ضحايا النظامين والمساعدون التقنيون وملحقو الإدارة والملحقون التربيويون.
كما تطالب النقابات في بيانها انصاف ضحايا الحركات الانتقالية 2017، ومراجعة التكليفات المزاجية والعشوائية وإنصاف المتضررين منها.
كما دعت النقابات إلى ضرورة تأهيل حقيقي للمؤسسات التعليمية بميدلت، وذلك عبر تجهيز المؤسسات بالوسائل والبنايات الضرورية وكذا تجهيز المختبرات.
واعتبر التنسيق النقابي أن المسيرة التي ستنطلق من المديرية الإقليمية في اتجاه عمالة الإقليم تدخل في إطار المحطة الثانية من الشطر الأول من برنامجها النضالي، في انتظار اتخاذ خطوات أخرى في حالة تعنت المدير الإقليمي واستفراده برأيه.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية