مغربي يقود هجوما مسلحا على محل قمار ببلجيكا من سجن بسلا

أقدمت السلطات البلجيكية، على اعتقال شابين عثر بحوزتهما على سلاح رشاش، كانا بصدد التحضير لعملية سطو مسلح على محل للقمار بمقاطعة "ليمبرورغ" بالجهة الفلامانية من بلجيكا.
وبحسب يومية "المساء" المغربية، فإن السلطات الأمنية البلجيكية، اعتقدت، في البداية، أن الأمر يتعلق بالتحضير لعملية إرهابية كبيرة، خاصة أن الموقوفين كانا معروفين بأفكارهما المتطرفة، إلا أن التحريات الموسعة والتحقيقات التي باشرتها لأسابيع خلصت إلى أنها عملية سطو مسلح يقودها سجين من المغرب، حسب ما توصلت إليه التحقيقات.
ونقلت الصحيفة، عن مصادر قريبة من التحقيقات قولها إن الشرطة عثرت في السيارة التي كان على متنها الموقوفان على سلاح ناري من نوع "كلاشنكوف" وأقنعة، أكدت التحريات أنها كانت ستستعمل في عملية السطو.
وحسب المصادر ذاتها، تضيف اليومية، تمكنت الشرطة من اعتقال شخص ثالث في الملف، يدعى "نسيم.
د"، وهو صاحب السيارة التي كان على متنها الموقوفان، والذي صرح خلال التحقيق معه أنه تلقى أوامر من أشرف السكاكي، الذي يوصف بأنه "مرعب مراكز الأمن"، من أجل منح السيارة للمتهمين الرئيسيين، مشيرا إلى أنه نفذ الأوامر لكونه مدينا لعائلة السكاكي.
وكان أشرف السكاكي، المتحدر من الريف، عاد ليسلط عليه الضوء من جديد خلال صيف السنة الماضية جراء تفكيك عصابة إجرامية من طرف الأمن البلجيكي كانت تسعى إلى التخطيط لتهريب "أشرف" من سجن سلا حيث يقضي عقوبة مدتها 12 سنة تحت حراسة أمنية مشددة تحسبا لأي طارئ، وخاصة أن الأمر يتعلق بـ"مجرم خطير".
ويعتبر أشرف السكاكي أحد أخطر المجرمين لدى السلطات البلجيكية والمغربية، إذ سبق له أن هرب من سجن وجدة بطريقة دراماتيكية، وسبق له كذلك أن حاول الهروب من السجن البلجيكي عبر استعمال طائرة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية