مصيبة: أب يضع حد لحياة ابنته بالقصر الكبير بسبب شكه في ربطها لعلاقة غير شرعية مع زميل لها

سلمت فتاة تبلغ من العمر 7 سنة الروح إلى بارئها، يوم أمس الأحد 7 يناير 208، بمستشفى محمد الخامس بطنجة، وذلك بعد تعرضها للضرب المبرح على يد والدها.

وكانت الفتاة المسماة قيد حياتها "خديجة" قد  تعرضت لضرب عنيف، تم نقلها على إثره للمستشفى الإقليمي للا مريم بالعرائش، إلا أن خطورة إصاباتها استدعت نقلها للمستشفى الجهوي محمد الخامس بطنجة، حيث قضت حوالي 2 يوما بغرفة العناية المركزة.

وأكدت مصادر إعلامية متطابقة، أن الأب عرض ابنته للتعنيف الشديد، بسبب شكوكه في ربطها لعلاقة غير شرعية مع أحد زملاءها بالمدرسة.

وقام الدرك الملكي مباشرة بعد علمه بالحادثة باعتقال والد التلميذة ووضعه تحت تدبير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معه وعرضه على الجهات المختصة.
ووري جثمان الضحية الثرى، اليوم الاثنين 8 يناير 208، بمسقط رأسها بالقصر الكبير، فيما سيتم عرض والدها على أنظار الوكيل العام باستئنافية طنجة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية