النقابات التعليمية الست بالرشيدية في مسيرة شعبية للمطالبة برحيل ومحاسبة المدير الإقليمي للتعليم
022 تواصل النقابات التعليمية الست بالرشيدية نضالاتها المشروعة، التي انطلقت منذ بداية السنة الدراسية احتجاجا على استمرار المدير الإقليمي عبد الرزاق غزاوي على رأس المديرية منذ سبع سنوات، اتسمت كلها بالشطط في استعمال السلطة و العشوائية في التدبير و الانتقامية التي طالت مجموعة من الأطر الإدارية و التربوية بالإقليم محتميا في ذلك بدرع قوي بالوزارة.
و هي الآن بصدد الاستعداد لتنفيذ الشطر الثالث من برنامجها النضالي عبر تنظيم مسيرة شعبية يوم الأحد 26 نونبر 2017 على الساعة الثالثة و النصف زوالا، ستنطلق من أمام السوق المغطاة بوسط المدينة – المارشي – و ستعبر الشارع الرئيسي للمدينة لتحط الرحال مرة أخرى بمكان انطلاقتها حيث سيكون المواطنون و كل الغيورين على الشأن التعليمي بالإقليم على موعد مع مهرجان خطابي ستسلط فيه النقابات التعليمية الست الضوء على دواعي نضالاتها المتوالية لتنوير الرأي العام بمشروعية نضالاتها التي سوف لن تقف عند هذا الحد بل ستتجاوزه إلى محطات تصعيدية متوالية إلى حين رحيل المسؤول الأول عن القطاع.
و في سياق الاستعدادات الجارية لإنجاح هذه المحطة النضالية، فالنقابات التعليمية تدعو عبر نداء تتوفر الجريدة على نسخة منه، كل نساء و رجال التعليم – أطرا إدارية و تربوية و خدماتية – و كل الهيئات الحقوقية و الجمعوية للمشاركة المكثفة في هذه المحطة الحاسمة تعبيرا منها عن السخط الذي يكتنف نساء ورجال التعليم بالإقليم و عن تضامن هؤلاء مع زملائهم المتضررين من شطط و ظلم و جور المدير الإقليمي و استجابة لنداء النقابات التعليمية و رغبة من الجميع في استتباب وضع تربوي سليم.
و هذا نص النداء الموجه من النقابات التعليمية للشغيلة التعليمية و المواطنين و الهيئات الحقوقية و الجمعوية:

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية