كارثة بالرشيدية... نساء قرية منتجع مسكي بجماعة مدغرة محرومات من تلقيح أطفالهن
التأمت عشرات من نساء قرية مسكي التابعة للجماعة القروية مدغرة بالرشيدية يوم الخميس 16 نونبر الجاري، أمام مديرية الصحة قصد الاحتجاج والمطالبة بتعيين ممرض أو ممرضة بمستوصف القرية الذي أضحى مهجورا مند أزيد من عامين.
النسوة اللواتي قطعن أكثر من عشرين كلم للوصول الى مقر المديرية، طالبن المدير الاقليمي للصحة بتعيين و فتح مستوصف قرية مسكي للقيام بمهامه التمريضية.
.
.
التطبيب و ومواكبة المرضى و توجيههم الى المستشفى ، كما أن المحتجات ركزن على وجه الخصوص في طلبهن ، حرمان أطفالهن ورضاعهن من التلقيح، خاصة وأن مراكز هذا الاستشفاء الذي يعد من ضروريات حياة الرضع والأطفال بعيدا عن القرية وكذا القرى المجاورة.
المحتجات اللواتي رفعن شعارات تطالبن من خلالها بتعيين طبيب و ممرض بقرية مسكي، حيث المنتجع الصيفي الذائع الصيت ، سرعان ما استجيب لاحتجاجهن عندما خرج موظف من المديرية، وطمأن النسوة التي فاق عددهن المائة، عندما قطع على نفسه حل هذا المشكل بتعيين ممرض في غضون الأسبوع المقبل ،ما جعل المحتجات يتفرقن وهن يشككن في وعد الموظف كما صرحت احداهن للموقع.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية