بعد أن شبه بنكيران ببوتفليقة… ماء العينين تصف سلوك وزير من حزبها بالوقح والسفيه وتدعوه لاحترام الشباب الذين أوصلوه للوزارة!!
بعد تصويت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، التي يسيطر عليها تيار الوزراء، ضد تعديل المادة 16 من النظام الأساسي والتي تحدد عدد ولايات الأمين العام العام في ولايتين فقط، خرج وزير من حزب المصباح بتصريح خلق أزمة جديدة بعد فترة هدوء جاءت بعد البيان الأخير للأمانة العامة للحزب الأسبوع الماضي.
واختار الوزير، الذي أحجمت المصادر عن ذكر اسمه، أن يشبه أمينه العام "عبد الإله بنكيران" بالرئيس الجزائري المريض "عبد العزيز بوتفليقة"، والذي يتم التمديد له كل ولاية بتعديل القوانين رغم مرضه الشديد، وهو التشبيه الذي رفضه أنصار بكيران.
ولم يتأخر رد القيادية المثيرة للجدل "أمينة ماء العينين" طويلا، حيث خرجت بتدوينة طويلة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، يوم أمس الخميس"، معتبرة سلوك الوزير إن صح بالوقع والسفيه، وهو ما يعبر عن اندحار النقاش والاختلاف إلى الحضيض.
وذكرت "ماء العينين" أن على سعادة الوزير "العبقري": "أن يرافق بنكيران في جولة داخل الحزب وخارجه ثم يعود ليحكي لنا هذه المرة كاشفا عن وجهه".
قبل أن تعود "أمينة" وتقول للوزير الذي وصفته بالعبقري: "بوتفليقة مفروض خارج قواعد الديمقراطية أما بنكيران فمطلوب بقوة الديمقراطية والمؤسسات".
وعادت "ماء العينين" لتهاجم الوزير وتقول أن الشباب الذي يهاجمه هو من أوصله إلى مكتب الوزارة، و"ولولاهم لما كان للحزب وزراء ولا برلمانيين ولا رؤساء"، تقول ماء العينين.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية