في ظل تشبت صهره به... الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب تندد بفساد المدير الاقليمي للرشيدية وتطالب برحيله!!
 تنفيذا للبيان الصادر عن الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب في شأن تنظيم اعتصام أمام المديرية الإقليمية بالرشيدية يوم الاثنين 13 نونبر 2017 احتجاجا على سلوكات و تصرفات المدير الإقليمي للرشيدية و نهجه التدبيري للقطاع المتسم بالشطط في استعمال السلطة وغطرسته و انتقاميته و استقوائه بصهره الرجل القوي بالوزارة، حج للمشاركة في الوقفة عدد غفير من مديري التعليم الابتدائي الذي تقاطروا على الرشيدية من مختلف أقاليم المملكة لمؤازرة زملائهم.
هذا الاعتصام الذي امتد من الساعة الحادية عشرة صباحا إلى الساعة الواحدة بعد الزوال كان مدعوما بالنقابات التعليمية الست ونقابة المفتشين الذين حضروا بكثافة لمؤازرة المديرين من جهة و لكون الهدف من النضال أصبح واحدا بينهم تتوحد فيه جميع الهيئات النقابية و الجمعوية و الحقوقية و المتمثل في إشهار الورقة الحمراء في وجه من ارتكب أخطاء عديدة في حق الشغيلة التعليمية بمختلف فئاتها و درجاتها و في حق التلميذ الذي انعكس هذا الوضع المأزوم على تحصيله و في حق سير الإصلاح الذي أصبح الانخراط فيه مستحيلا في ظل الوضع القائم حاليا على الأقل.
1406 و قد رفع المتظاهرون شعارات قوية ضد المدير الإقليمي عبد الرزاق غزاوي، يتمحور موضوعها حول الفساد الذي طال المديرية منذ توليه رئاسة القطاع منذ سبع سنوات.
كما ذكروا ببعض الأخطاء التي ارتكبها في حق الشغيلة التعليمية و نددوا بمقاربته التدبيرية المبنية على التسلط و التجبر و الانفرادية و الانتقامية و تصفية الحسابات الشخصية، كان آخرها ما عرفه القطاع مطلع السنة من إعفاءات متسمة بالشطط في استعمال السلطة طالت خمس مديرين مشهود لهم بالكفاءة و الحنكة التدبيرية، و ما عرفته الشغيلة من حبك لملفات من طرفه زجت بهم في مجالس تأديبية مجانية أو عزل أو إعفاءات من مهام المسؤولية أو انتقالات تعسفية.
كما طالب المحتجون الجهات العليا بالتدخل الفوري لوضع حد و إيجاد حلول عاجلة لأزمة التعليم بالإقليم و التي يأتي على رأسها محاسبة المسؤول الأول عن القطاع وضرورة رحيله و إيجاد حلول فورية للملفات المستعجلة و على رأسها التراجع الفوري على الإعفاءات التي شملت المديرين.
140634 و في كلمة ختامية لرئيس الجمعية الوطنية لمديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب فرع الرشيدية، وبعد تلاوة البيان الختامي لمؤتمر جمعية مديرات و مديري التعليم الابتدائي بالمغرب الذي انعقد بالمحمدية شهر أكتوبر المنصرم، شكر الدعم الكبير الذي حظيت به هذه المحطة النضالية من طرف المديرين الذين تقاطروا على الإقليم من جل أقاليم المملكة و دعم النقابات التعليمية الست و نقابة المفتشين كما عدد خروقات المدير الإقليمي و التي يأتي على رأسها إعفاء المديرين الخمس بدون وجه حق مطالبا الجهات العليا للتدخل لإلغاء قرارات الإعفاء مختتما باستمرار النضال إلى حين رحيل المسؤول عن القطاع.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية