بحضور مشاركين من أفريقيا… الشبكة المغربية من أجل السكن اللائق تدعو إلى إصلاح المنظومة القانونية للتعمير وهذه أهم خلاصات اجتماعها!! 
نظمت الشبكة المغربية من أجل السكن اللائق، عشية الجمعة 20 اكتوبر 2017 بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات بالرباط، مائدة مستديرة تمحورت حول موضوع "السكن: الموروث الثقافي، الصحة، البيئة، الماء، الهجرة والتنمية".
وترأس اشغال هذا الحدث رئيس الشبكة "عبدالله علالي" بمشاركة مجموعة من الباحثين والفاعلين الجمعيوين المغاربة، إلى جانب باحثين من دول أخرى كفرنسا والسينغال والكاميرون، أغنت تدخلاتهم العروض التي عرفها هذا اللقاء.
واعتبر الحاضرون في هذا اللقاء أن الحق في الصحة والسكن لازمتين أساسيتن من أجل الحفاظ على كرامة الإنسانية، مما يؤكد على إلزامية التطبيق السليم للقوانين والتشريعات الوطنية والدولية وإلإتفاقيات والمواتيق الكونية.
داعين إلى ضرورة اصلاح منظومة القانونية للتعمير، والعمل على مغربة قانون التعمير بما يتلاءم مع خصوصيات الهوية الثقافية الأصيلة.
كما طالب الحاضرون بضرورة ربط كل المباني خاصة في العالم القروي بقنوات الماء الشروب وقنوات الصرف الصحي، مع تمكين المهاجرين بالمغرب من الإستفاذة من كافة المشاريع الإقتصادية والإجتماعية السكنية كباقي المواطنين المغاربة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية