الكاف
وصَف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم مواجهة المنتخبيْن المغربي والمالي بـ"المعركة الضّارية" من أجل تحصين آمالهم في العبور إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، حيث سيلتقيا، يوم الجمعة 01 شتنبر، على أرضية المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، برسم الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة الثالثة.
و نشر الحساب الرسمي لـ"الكاف" تغريدة عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، قال فيها "مالي تواجه المغرب في معركة قوية خارج أرضية الملعب من أجل الحفاظ على حلمها في المجموعة الثالثة".
هذا ويتذيَّل "نسور مالي" المجموعة الثالثة بنقطة واحدة فقط، بعد الخسارة أمام الكوت ديفوار في الجولة الأولى و التعادل أمام الغابون في الجولة الثانية؛ في الوقت الذي يأتي فيه "أسود الأطلس" في المركز الثاني مناصفة مع "فهود الغابون" بنقطتيْن لكل منهما.
و كان الفرنسي آلان جيريس، ربان المنتخب المالي، قد أكد أنه يُراهن على اللاعبين الشباب من ذوي الخبرة القليلة في هذا اللقاء، نتيجة غياب عدة أسماء بارزة، مُبديا في ذات الآن إيمانه بالوجوه المتواجدة و الحاضرة.
    المصدر: elbotola.
com

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية