أخبار الساعة

سلطنة عمان تتجاوز الأضرار التي خلفها إعصار شاهين

هبة زووم ـ الرباط
تعرضت سلطنة عمان مؤخراً لإعصار مداري من الدرجة الأولى أثر بشكل مباشر على محافظاتها الشمالية وأدت الأمطار الغزيرة المصحوبة برياح قوية إلى أضرار مادية كبيرة ووفاة (12) شخصاً.

وقد أمر السلطان هيثم بن طارق بتشكيل لجنة وزارية لتوفير المساعدات المباشرة للمواطنين وكذلك تقييم الأضرار التي تعرضت لها منازل المواطنين وممتلكاتهم، فيما أطلق المواطنون العمانيون حملة إغاثة كبرى، حيث توافد أكثر من (15) ألف متطوع إلى المناطق المتضررة للمساعدة في توزيع المؤن وتقديم عمليات الإغاثة وفتح الطرقات.

وبلغت قيمة التبرعات أكثر من (75) مليون دولار أمريكي قدمتها المؤسسات الخيرية المحلية ومؤسسات القطاع الخاص ، إضافة إلى تبرعات بأطنان من المواد الغذائية والحاجيات المنزلية للأسر المتضررة.

وشرعت الحكومة بتوزيع مساعدات نقدية أولية عاجلة لكل منزل متضرر وستتبعها مساعدات أخرى بعد تقييم وحصر الأضرار.

وقامت وزارة المالية بإسناد عملية إعادة رصف الطرق المتضررة إلى عدد من الشركات المتخصصة ، وتمت إعادة خدمات الكهرباء والمياه والاتصالات بشكل كامل إلى المناطق المتضررة.

وأشاد السلطان بالروح الوطنية العالية للعمانيين واصفاً الأيام التي مرت على السلطنة أثناء الإعصار بأنها "ملحمة وطنية سطرها أبناء عمان الأوفياء بثباتهم وصبرهم وتعاضدهم" وأمر جلالته بإنشاء صندوق وطني للحالات الطارئة بهدف التعامل مع ما خلفته هذه الحالة المدارية وما قد يحدث مستقبلاً من كوارث طبيعية ، كما وجه السلطان الشكر والتقدير لقادة الدول الشقيقة والصديقة على ما أبدوه من تضامن مع السلطنة في تلك الظروف.

وفي هذا السياق، تقدم سفير السلطنة لدى المملكة المغربية بجزيل الشكر وعظيم الإمتنان إلى الملك محمد السادس وإلى الشعب المغربي الشقيق على الموقف الداعم والمساند للسلطنة في الظروف المذكورة، حيث كانت السفارة العمانية قد تلقت عدداً كبيراً من الاتصالات من مسؤولين ومواطنين مغاربة عبروا فيها عن مشاعر الأخوّة والتضامن مع أشقائهم في السلطنة ، وكان لذلك بالغ الأثر في نفوسنا.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية