أخبار الساعة

الرئيس إلهام علييف: لم نمارس التطهير العرقي بخلاف أرمينيا

هبة زووم ـ الرباط
قال الرئيس إلهام علييف في مقابلة صحفية مع قناة سي أن أن تورك إني كنت أقول خلال الحرب مرارا "ماذا حدث، باشينيان؟" مع الطلب منه باعطاء موعد وجدول لابتعادهم عن اراضينا لنوقف الحرب نفس اليوم وجاءت التطورات على هذا النحو وقد اعطى موعدا في 9 نوفمبر وليلة 10 نوفمبر وقع على وثيقة الاستسلام فوقفنا نحن وأوفينا مرة اخرى بكلامنا ولم نتوغل في العمق، أي، بخلاف أرمينيا والارمن لم نمارس التطهير العرقي ولم نرتكب جريمة حربية وخضنا الحرب بكرامة ولم نستهدف مدنيين حتى لم نقض على الجنود الارمن بغير حق.

وشدد الرئيس علييف على أن فريق التخريب الكبير بعد شهر من انتهاء الحرب ارسل الى اراضينا وتم ضبطهم والقاء القبض عليهم والحال انهم كان من حقهم أن يقضى عليهم لانهم قد قتلوا 4 جنود من جيش أذربيجان ولكننا لم نمسهم ولان الحرب لها كرامة ايضا وهي يجب أن يسترشد بها في كل مجال في الحرب والحياة المدني والمعيشة والبيت والعمل والسياسة أن تكون احدى المبادئ الاساسية فلذلك لنا خطط اخرى في مثل هذه الاوضاع الراهنة ولكن حرب قراباغ الثانية منقوشة في تاريخ شعب أذربيجان الى الأبد.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية