أخبار الساعة

الدارالبيضاء: تغاضي العامل دادس عن سلك جميع مساطر زجر مخالفات البناء يدخل أنفا في العشوائية

هبة زووم ـ محمد خطاري
يسارع المسؤولون بعمالة مقاطعات أنفا الزمن من أجل التغطية على فضيحة استغلال العشرات من رخص الإصلاح، المتعلقة بترميم بعض المساكن ، في تشييد طوابق جديدة.

و لم يتحمل العامل دادس المسؤولية القانونية في مراقبة عمليات البناء التي تمت خلافا لمضامين رخص الإصلاح المسلمة من طرف المصالح الجماعية، مثلما لم يقم القياد بتوقيف أشغال البناء غير القانونية، وحجز مواد ومعدات البناء، وتشميع الأوراش في حال التمادي في المخالفة، مكتفين فقط بتحرير محاضر مخالفات بناء، وهي المحاضر التي لا يتم تسليمها للمعنيين، بدعوى رفض استلام المخالف لمحضر المخالفة ورفضه توقيف الأشغال.

وكشف مصدر هبة زووم أن تساهل السلطات المحلية بعمالة مقاطعة أنفا مع الموضوع أصبح باديا للعيان، باعتبارها الجهة الوحيدة التي باتت تتحمل مسؤولية مراقبة عمليات البناء العشوائي، وهو يطرح سؤالا عؤيضا عن حقيقة ما يحدث ويدفع للمطالبة بلجان للتفتيش للوقوف على حقيقة ما يقع بهذه العمالة.

وفي هذا السياق، أصبح العارفون بما يقع ويدور بمدينة الدار البيضاء يتهامسون فما بينهم على أن قرار رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران بإعفاء عزيز دادس لأسباب تتعلق بخروقات في قطاع التراث المعماري قد كان صحيحا وهو ما تؤكده الأحداث التي تقع الآن؟!

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية