أخبار الساعة

الدارالبيضاء: قسم الشؤون الداخلية يفتح قنوات الحوار ويتبنى ثقافة الانفتاح.. فهل سيستجيب الوالي حميدوش؟

هبة زووم ـ الدار البيضاء
استطاع عمر فيلال العامل رئيس قسم الشؤون الداخلية تذويب الخلافات بولاية الدارالبيضاء من خلال تبني ثقافة الانفتاح وفتح قنوات الحوار مع كل الفاعلين السياسيين والاقتصاديين والإعلاميين والمدنيين.

ولاية الدارالبيضاء في حاجة لكل أبناءها وأطرها وهي إشارات كانت موجهة إلى والي جهة الدارالبيضاء – سطات حميدوش أولا، وثانيا إلى القائمين على تدبير الشأن المحلي بها أيا كانت تلويناتهم السياسية من أجل وضعهم معا في الصورة التى نراها تستحق الاهتمام والعناية.

سبق وأشرنا في مقال سابق، بأن المسؤولية تقاس بقيمة النجاحات ومستوى الإخفاقات عندما يتعلق الأمر بتهيئة مناخ التنمية المحلية في أبعادها المختلفة.

نعم هناك نواقص مرتبطة بعملية التواصل لكن قسم الشؤون الداخلية بولاية الدارالبيضاء عمل بلمسة إبداعية وبعمق تواصلي فريد في تجاوز المعيقات بالتتبع الدقيق لكل كبيرة وصغيرة وتحقيق مصالحة حقيقية مع الماضي الحضاري للمدينة ومجدها التليد.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية