أخبار الساعة

ساكنة سيدي يحيى الغرب تدفن موتاها تحت أضواء الهواتف النقالة والسلطات المختصة في دار غفلون

فهد الباهي ـ إيطاليا
يعاني المواطنون المغاربة من ساكنة سيدي يحيى الغرب من مشكل إضاءة المقبرة العمومية، حيث أن هذه المقبرة العمومية تفتقر إلى الإضاءة، وكذلك إهتراء الطريق المؤدية إليها التي يجب صيانتها وإصلاحها.

ومن جهة أخرى، قالت مصادر محلية أن المواطنون من ساكنة سيدي يحيى الغرب، في بعض حالات الدفن الإضطرارية والتي تستدعي دفن الموتى ليلا يستعين الأحياء منهم بإضاءة هواتفهم النقالة، وتعتبر هذه المشاهد من بين المشاهد المقززة للغاية... كون المجلس البلدي للمدينة لا يوفر حتى الإضاءة لقبور الموتى...

ومن جهة أخرى، طالب مواطنون من سيدي يحيى الغرب تدخل المجلس البلدي والجهات المعنية من أجل تجهيز المقبرة العمومية بالإنارة، بالإضافة إلى إقتناء وعاء عقاري وتجهيزه لدفن الموتى كون المقبرة الحالية امتلأت عن آخرها.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية