مطالب بمعاقبة زوجة الأب التي تسببت في وفاة طفل بفاس

هبة زووم ـ فاس
بعد انتشار خبر وفاة طفل مدينة فاس، يوم أول أمس الأربعاء، و الذي ترك رسالة مكتوبة بخط يده جاء فيها: "راني تقهرت مرات با هيا سبابي بغيت نتدفن حدا أمي"، على المواقع الإخبارية وصفحات بمواقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك" وباقي التطبيقات، تصاعدت التعليقات ممن قالوا أنهم جيران الطفل الهالك بمدينة فاس.

هذا، وبعد إنتشار الخبر كالنار في الهشيم نظرا للعبارة التي تركها الطفل في رسالته، والتي هزت الرأي المحلي والوطني، جاء في رسائل "كومنطير" أن المعلقين يعرفون زوجة أب الطفل الهالك، وقالو: أن هذه السيدة كانت تعذب الطفل بواسطة الكي بالنار، والضرب المبرح وكانت تستغله في أشغال أكثر من طاقته ما جعل الأخير يفر إلى جحيم الموت بهذه الطريقة الصعبة، مطالبين بفتح تحقيق وإجراء فحوصات على جثة الهالك مع ترتيب الجزاءات القانونية في حق زوجة الأب إن كان لها يد في ما وقع.

ويشار أنه قد أطلقت حملة تضامن مع الطفل الهالك، كما نشر الرواد صورة زوجة الأب والتي يتحفظ الموقع على نشرها لأسباب مهنية، مطالبين بتطبيق القانون في حق كل من تسبب في وفاة هذا الطفل البريء.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية