أخبار الساعة

ثلاث نقابات تدعو لإضراب وطني بهذا التاريخ وتدعو الحكومة للإعلان عن أجوبتها بخصوص مشاكل التعليم

هبة زووم ـ الرباط
دعت ثلاث نقابات (الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، والنقابة الوطنية للتعليم "CDT" والنقابة الوطنية للتعليم "FDT") الشغيلة التعليمية إلى إضراب وطني، وذلك يوم الأربعاء 20 فبراير 2019 وإلى المشاركة في المسيرة الممركزة بالرباط الأربعاء 20 فبراير 2019.

وأعلنت النقابات الثلاث، في بيان لها توصل موقع هبة زووم بنسخة منه، عن دعمها لكل المبادرات الوحدوية النضالية والاحتجاجات المشروعة المبرمجة، التي تجسدها عدد من الفئات التعليمية: الزنزانة 9، والأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد، وضحايا النظامين وحاملو الشهادات والأساتذة المتدربون والمستبرزون والملحقون والمكلفون خارج سلكهم، والمقصيون من خارج السلم، والمساعدون التقنيون والمساعدون الإداريون، والتقنيون..

وطالبت النقابات الثلاث بالاستجابة للمطالب العادلة لكل الفئات الأخرى: المبرزون وأطر التوجيه والتخطيط والدكاترة والمهندسون والمفتشون والإدارة التربوية والمتصرفون والمحررون وكافة الفئات.

ونددت النقابات الثلاث، في ذات البيان، بقوة بالتضييق على الحق الكوني والدستوري في الإضراب والاحتجاج، ولجوء الحكومة ووزارة التربية الوطنية إلى أسلوب الترهيب والاقتطاع من أجور المضربين وإلى الاعفاءات التي تستهدف الأطر التربوية والإدارية.

كما طالبت النقابات، في بيانها، بضورة الإعلان الواضح عن أجوبة الحكومة والوزارة على المشاكل التعليمية المشتركة والفئوية المطروحة منذ سنوات، مشددة على تفعيل حوار تفاوضي حقيقي يفضي إلى نتائج ملموسة منصفة وعادلة ويرفع الحيف عن مختلف فئات الشغيلة التعليمية، والتعجيل بإصدار نظام أساسي يستجيب لتطلعات جميع العاملين بقطاع التعليم.

وفي الأخير، طالبت النقابات بالزيادة في الأجور، المجمدة منذ 2011، وفي المعاشات المجمدة، بما يتماشى مع غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار وبالتخفيض الضريبي وبسن ضريبة على الثروة، وتنفيذ ما تبقى من اتفاقي 19 و26 أبريل 2011 (الدرجة الجديدة والتعويض عن المناطق النائية...)، والتراجع عن مخطط "إصلاح" نظام التقاعد، المشؤوم.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية