الغلوسي يتهم حكومة العثماني بالعجز أمام الفساد ويدعو إلى مسيرة بهذا التاريخ

هبة زووم - الرباط
دعت مجموعة من الجمعيات المدنية والنقابية اضافة الى أحزاب سياسية تنتمي الى  اليسار لمسيرة شعبية يوم الاحد المقبل بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، تحت شعار المطالبة بمعاقبة المتورطين في "الفساد والرشوة ونهب المال العام" وربط المسؤولية بالمحاسبة.

وأكد "محمد الغلوسي"، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، الذي كان يتحدث خلال ندوة صحفية تم عقدها يوم أمس الثلاثاء بالدار البيضاء، أن الأسباب الداعية لتنظيم المسيرة هو استمرار الفساد والرشوة ونهب المال العام والإفلات من العقاب.

وزاد "الغلوسي" أن غياب الديمقراطية، وأسس دولة الحق والقانون هي التي تشجع على الافلات من العقاب، لافتا الى أن مواجهة هذه الظواهر، تقتضي إرادة سياسية حقيقية ومحاسبة المفسدين وناهبي المال العام، وإرساء تنمية حقيقية تقضي على الإقصاء الاجتماعي، والفقر، والتهميش.

واتهم الغلوسي، في تصريح اعلامي على هامش الندوة الصحفية، حكومة "العثماني" بالعجز أمام الفساد المستشري، وبأنها غير قادرة على تقديم أي إجابة فيما يخص محاربتها للفساد.

وأعلنت المشاركة في هذه المسيرة، كل من نقابتي “الكونفدرالية الديمقراطية للشغل” و”الاتحاد المغربي للشغل”، اضافة الى هيئة المحامين بالدارالبيضاء، وأحزاب فيدرالية اليسار المكونة من الحزب الاشتراكي الموحد، وكذا حزبي الطليعة الاشتراكي والمؤتمر، اضافة الى حزب النهج الديمقراطي الاشتراكي.

ودعت الجمعية المغربية لحماية المال العام جميع الهيئات الأهلية والمجتمع المدني وكافة المغاربة الى المشاركة في المسيرة صباح الاحد القادم، للمطالبة بوضع حد للفساد المالي والاداري الذي بات يهدد الاستقرار القومي للمملكة، حسب العديد من التقارير المحلية والدولية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية