والدة لمجرد تقاضي قناة ''الحوار'' التونسية لهذا السبب

هبة زووم - متابعات
أفادت وسائل إعلام تونسية، أن والدة سعد لمجرد الفنانة نزهة الركراكي، قررت مقاضاة مدير قناة "الحوار التونسية"، سامي الفهري، بعد بث برنامج ساخر عن ابنها.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الركراكي غضبت من برنامج "أمور جدية" بعد بثه لفقرة ساخرة حول محاكمة ابنها في قضية الاغتصاب المتابع فيها حاليا، و"الحكم عليه بالسجن 20 سنة".

وكانت محكمة استئناف فرنسية، أعلنت شتنبر الماضي، وضع الفنان المغربي سعد لمجرد رهن الاعتقال بأحد السجون بتهمة الاغتصاب، وسبق للنيابة العامة الفرنسية أن قررت نهاية شهر غشت الماضي، توقيف لمجرد بمدينة سان تروبيه، بعدما تقدمت امرأة ببلاغ ضده تتهمه فيه بالاعتداء عليها جنسيا، قبل أن تقرر المحكمة متابعته على ذمة القضية بعد دفعه كفالة مالية قدرها 150 ألف يورو وحجز جواز سفره.

وأوقفت إذاعات مغربية وتونسية، شتنبر الماضي، بث أغاني لمجرد بعد أن أودع السجن على خلفية قضية الاغتصاب الثانية، فيما استنكر والدا الفنان المغربي بطء الإجراءات القانونية للحسم في قضية ابنهما، وفق ما أشارت إليه الفنانة والمخرجة المغربية سناء عكرود على حسابها بـ"انستغرام".

وقالت عكرود: "أتواصل بشكل يومي مع والدة سعد لمجرد، الحاجة نزهة الركراكي، فأشهد وعن قرب ثباتها ورباطة جأشها. تنتظر الفرج بصبر وإيمان قوي ببراءة ولدها كما يثق والده الفنان الخلوق البشير عبدو في الفرج الكبير"، مضيفة: "إلا أنهما يستنكران بطء الإجراءات القانونية في الحسم في قضيته في ظل غياب أدلة تدينه".

ولفتت عكرود إلى أن والدي لمجرد يتوقعان من "محبي ابنهما وزملائه الفنانين والإعلاميين وكل من آمن بمشروعه وحلمه واستشعر ولو لوهلة فخراً لكونه مغربيا فرأى نفسه في نجاحاته، أن يقف وقفة حصينة منيعة تحمي هذا الولد، تدافع عنه، تؤثر بشكل أو بآخر في الحسم في قضيته والإسراع في إثبات براءته".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية