جمعية حقوقية تطالب الحكومة بالتدخل للافراج على النساء المغربيات المحتجزات لدى قوات سوريا الديمقراطية
الصورة من الأرشيف

هبة زووم - الرباط
أدان المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان، في بلاغ له توصل موقع هبة زووم بنسخة منه، كل الشبكات الإجرامية التي تغرر بالمغربيات وتضعهن في أيدي الشبكات الإرهابية بسوريا وتعريض حياتهن للخطر وغسيل أدمغتهن.

وطالبت الرابطة المغربية الحكومة المغربية التعامل بحزم من أجل استرجاع المغربيات المحتجزات بسوريا والكشف عن الجهات التي جندتهن لصالح الشبكات الإرهابية.

وجددت الجمعية الحقوقية، في ذات البلاغ، مناشدتها لقوات سوريا الديمقراطية بتسليم النساء المغربيات للسلطات المغربية دون قيد أو شرط، لما في تسليمهن لجهات أخرى من تهديد لحياتهن وللسلم والامان العالمي ومن خطر عودتهن الى المغرب دون تنسيق مع السلطات المغربية من تهديد للسلم ولحياة المواطنات والمواطنين المغاربة، يقول بلاغ الرابطة.

وفي الأخير جدد المكتب التنفيذي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان تأكيده على موقفه بإدانته القوية للإرهاب والتطرف العنيف ويعبر أنه من حق الدولة المغربية مواجهته والتصدي له وفق مقاربة حقوقية وفي شروط تضمن المحاكمة العادلة والإنسانية، وعن ضرورة تجفيف الإرهاب والتطرف من منابعه، وبالأخص شبكات الاتجار بالبشر وتهجير المغربيات نحو شبكات الإرهاب والدعارة عبر العالم.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية