الأساتذة يعودون لشوارع الرباط في مسيرة احتاجية وسط تطويق أمني مشدد وهذه مطالبهم

هبة زووم - فهـــد الباهـــي
نفذ التنسيق النقابي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، صباح اليوم الأحد 11 فبراير الجاري، مسيرة احتجاجية للمطالبة بالترقية وتغيير الإطار.

هذا، وخرج مئات المحتجين من موظفي وزارة التربية الوطنية الحاملين للشهادات العليا في مسيرة حاشدة، إنطلقت من ساحة باب الأحد بالعاصمة الرباط، متجهة إلى مقر وزارة التربية الوطنية وواصلت طريقها إلى أمام مقر البرلمان.

ويذكر أن المسيرة الحاشدة تعرضت لتطويق أمني من طرف القوات العمومية، إلا أن الأطر المطالبة بهذا الحق رفضت التوقف وواصلت شكلها الإحتجاحي دفاعا عن مطالبها التي وصفها التنسيق بالعادلة والمشروعة.



وفي تصريح لأساتذ من حاملي الشواهد المطالبين بالترقية لـ "هبة زووم"، قال: المسيرة شارك فيها الآلاف من الأساتذة حجوا من كل ربوع المملكة اليوم للمطالبة بالحق العادل والمشروع في الترقية وتغيير الإطار بالشهادة، لكن وللأسف نسجل غياب ارادة حقيقية من لدن الوزارة الوصية في حل هذا الملف البسيط ضمن مجموعة من الملفات العالقة مع توالي الوزارات.



واسترسل ذات المصرح قائلا: مطلبنا لا يخرج على إطاره القانوني اسوة بباقي موظفي الدولة من صحة وعدل ... الذين يتميزون بكامل حقوقهم في الترقي وتغيير الإطار،  ومسيرتنا اليوم جاءت كرد على تماطل الجهات المسؤولة، رغم الوعود التي قدمها الوزير السابق "محمد حصاد" والذي سبق وأن أكد أنه أشرف على تكوين لجنة خاصة لتدارس الملف، لكن وللأسف لم نتوصل بجديد غير التماطل ونهج سياسة الأذان الصماء.



شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية