شتاءٌ بارد جداً... هكذا تبنى التحليلات السياسية العصماء

هبة زووم - ليلى البصري
أثناء الخريف وبينما قبيلةٌ من الهنود الحُمر تحتفي بزعيمها الجديد، سُئل الزعيم: هل سيكون الشتاء القادم بارداً أم معتدلاً؟

و كان على الرجل أن يُثْبِتَ رصانةَ توقعاته، رغم جهله بتوقعات الطقس في المجتمع الحديث،  فأجابَ بحذر: نعم سيكون بارداً، إبدأوا بجمع الحطب للتدفئة!

بعد فترةٍ وجيزة، أراد الزعيم التيقن من صحة توقعاته، فتوجه إلى أقرب كشك  تلفون و اتصل بهيئة الأرصاد الجوية وسأل الموظف المسؤول: 'هل سيكون الشتاء القادم بارداً'؟
أجابه 'نعم سيكون بارداً جداً'!

عاد الزعيم إلى عشيرته وقال لهم 'الشتاء سيكون أكثر من بارد، اجمعوا كل ما تصل إليه يدكم من الحطب!
و بعد فترة أراد التأكد بأن التوقعات لم تتغير فعاد إلى مهاتفة موظف الأرصاد ليطرح عليه نفس السؤال وليحصل على  جواب: 'سيكون مرعباً في برودته'!

عاد إلى قومه مرةً أخرى ليقول لهم: 'لا تتركوا عوداً من الحطب في البرية، نظفوا القرية من الحطب'! الشتاء قادم!!

و قبل حلول الشتاء كرر الإتصال ليقول له الموظف: لم تعرف البلاد في تاريخها أبرد من الشتاء القادم!
و كيف تعرف ذلك؟ سأله..؟
أجاب: لأن الهنود الحمر يجمعون الحطب بجنون منذ أكثر من شهر !!!

أليس على هذا المبدأ تعمل أسواق المال و مضاربات العملة؟؟
أليس هكذا تُبنى التحليلات السياسية العصماء ؟؟

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية