طفلي مصاب بالسكري...  ما هي الأغذية المناسبة له؟
اكتشفت أن طفلي يذهب إلى الحمام كثيرا، شعرت بالقلق واستشرت أحد الأطباء فنصحني بعمل تحليل نسبة السكر في الدم فورا، وأجريت التحاليل وتلقيت أكبر صدمة في حياتي، كانت نسبة السكر في الدم "350"، ولم أعرف كيف أتصرف معه، وهل هناك خطورة على ابني؟ وما هي الأغذية المناسبة له؟.
يجيب الدكتور أحمد سمير أستاذ الجهاز الهضمي، موضحا أن الأطفال المصابين بالسكر وكذلك الأبوين، يحتاجون لمساعدة معنوية ونفسية بعد تشخيص المرض، فيجب أولا فهم الحالة وإعلام جميع أفراد الأسرة بالوضع الجديد، ليكونوا على دراية بالأدوات والمسؤوليات التي سيلتزمون بها.
و يضيف "لا بد أن يتم علاج الطفل مع فريق عمل من النفسيين والاجتماعيين وطبيب جهاز هضمي وأخصائي تغذية، ليساندوه في جميع نواحي حياته، فهذا الفريق يضع برنامج لكل مرحلة عمرية على حدة، ويتم التدريب على استخدام جرعات الأنسولين بانتظام، وتشجيعه على أنه شخص مهم، عندما يظهر للآخرين أنه قادر على أخذ الجرعة بنفسه".
و يتابع "بالتدريب قد تتعلم الأم والطفل كيفية الاهتمام بملء الثلاجة بالفاكهة والخضروات والبعد عن الحلويات إلا في المناسبات، والتقليل من النشويات إلا بنسبة يحددها الطبيب المعالج، كما يجب على الأسرة أن تتعلم وتكتشف أعراض انخفاض نسبة السكر، وكيفية معالجته وتشجيعه على ممارسة الرياضة لأنها تساعد على تحسين الدورة الدموية، وبالتالي منع مستوى السكر من الارتفاع".
و يستطرد الطبيب، "إضافة إلى المكسب المعنوي عندما يلعب مع أصدقائه، ويجب البعد عن الرياضات العنيفة، وضروري إخبار المدرب بحالة الطفل الصحية، و كيفية التصرف في حالة الإصابة بانخفاض نسبة السكر في الدم، وبالتزام الأسرة بالبرنامج سيكون الطفل في أحسن حال".
المصدر: بوابة الوطن

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية