أخبار الساعة

كيف تواجهين مشكلة تبول طفلك أثناء النوم؟

إن تدريب الطفل على استخدام التواليت والتوقف عن استخدام الحفاظة يعتبر من أهم الخطوات الانتقالية في حياته.
ووصول طفلك لهذه المرحلة يعطيك إحساسًا بأنك قد حققت إنجازًا هامًا كما ستصبح شنطة طفلك أخف كثيرًا لأنك لن تحتاجى لوضع حفاظات بها، والأهم أنك ستستطيعين نسبيًا الاستمتاع بليال أكثر هدوءًا.

لكن في بعض الحالات، بعد أن يتوقف الطفل عن استخدام الحفاظة ويظل جافًا أثناء الليل لفترة طويلة، قد يعود ويتبول أثناء النوم، ويحدث هذا عادةً بين سن الخامسة والسابعة.

هذه المواقف تكون محرجة بالنسبة للطفل كما أنها تربك الأم وتضايقها، فهى تشعر بأنها قد عادت خطوات إلى الوراء بعد أن انتهت الفترة العصيبة التي عودت فيها طفلها على استخدام التواليت وارتاحت من تغيير الملاءات كل صباح.
إن رد فعل الأسرة تجاه هذه المواقف هو في الواقع أمر هام للغاية.

أول سؤال يخطر على بال الأبوين هو هل يستشيروا طبيب أطفال أم طبيب نفسى.
إن أغلب حالات التبول أثناء النوم يكون سببها عضوى، لذا ينصح بعمل الاختبارات الآتية أولًا.
يقول د.
أحمد درويش – استشارى طب الأطفال – أنه يمكن أن تتعرف الأسرة على المشكلة وتقوم بحلها، كما أنها تستطيع أن تكتشف وجود مشكلة مرضية معينة عند الطفل لم تكن ظاهرة من قبل وبالتالى تلجأ لعلاجها قبل أن تتدهور أو تسبب مضاعفات.

أسباب التبول اللاإرادي: الأسباب العضوية للتبول الاارادى:- 1 - اضطرابات المثانة (الالتهابات-صغر حجم المثانة-ضيق عنق المثانة) 2 - نوبات صرعية كبري في الليل، 3 - الاعراض الجانبية لبعض الادوية.
4 - التحكم الطبيعي للمثابة يكتسب بطريقة تدريجية واكتساب التحكم يعتمد على عدة أمور منها التطور العقلي – العضلي.
.
العاطفي وأيضا التدريب على استعمال الحمام مبكرا.
فاي تاخر مما ذكر.
.
قد يؤدي إلى تاخر في اكتساب التحكم في ا لمثانة.
5 - العامل الوراثي يلعب دور مهم.
.
فحسب الإحصائيات 75% من الأطفال المصابين بالتبول اللاإرادي لهم اباء أو امهات كانوا مصابين بذلك عند الصغر.

الأسباب نفسية:- 1 - القلق النفسي.
2 - تعرض الطفل للصراعات مع الإحباط وكبت الانفعال.
3 - جذب الاهتمام الذي فقده الطفل بسبب ميلاد طفل جديد أو التفرقة في المعاملة.
4 - بداية ذهاب الطفل إلى حضانة.
5 - الانتقال إلى مسكن جديد.
6 - مشاكل أو اختلافات عائلية

الحل والعلاج: وهذه أو خطوة في العلاج، وهي معرفة السبب.
1 - التعويد المبكر للطفل على دخول ( الحمام ) واستخدامه استخداما صحيحا.
فمع وجود الحفائظ السهلة تقاعست الامهات عن تدريب الطفل في سن مبكرة.
2 - تعويد الطفل على دخول ( الحمام والتبول ) قبل أن يذهب إلى فراشه.
3 - عدم تأنيبه والسخرية به، إذ أن هذا أمرا ليس في مقدوره، فالأولى أن نكون عونا له لا حربا عليه.
4 - تشجيعه بمكافأته حين يصحو من نومه ولم يتبول.
5 - تدريب الطفل نهارا ليؤخر الرغبة في التبول.
6 - تقليل كمية السوائل قبل النوم.
7 - تعويد الطفل على الاستيقاظ ليلًا لتفريغ ما في مثانته وان يوقظ لهذا الغرض وان يكون بكامل وعيه.
وواجب الأهل تيسير عملية ذهاب الطفل إلى دورة المياه للتبول وإضاءتها.
وأن تكون دورة المياه قريبة من غرفة نوم الطفل ويجب أن لا تكون هذه العملية مربكة بالنسبة للطفل بحيث يراها واجبًا ثقيلًا، واصطحاب أحد الكبار إلى دورة المياه إذا كان يخاف الذهاب إليها ليلًا بمفرده.

المصدر: منتدى ناصح

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية