أخبار الساعة

حساسية الجلد عند الطفل.. الأسباب و الأعراض
ان مصطلح الحساسية هو الشعور برغبة في حك منطقة معينه من الجلد وهى لا تعتبر مرضًا ولكنها في الغالب تكون أحد أعراض المشكلة الجلدية او مرض عام بالجسم يواجهه الفرد سواء كان بالغا او طفلا.
ومن خلال هذا المقال نسلط الضوء عن مشكلة الحساسية التى تصيب الاطفال وأعراضها وطرق علاجها بشكل سليم.
أعراض حساسية الأطفال تتمثل أعراض الحساسية في ظهور العديد من البقع الحمراء على الجلد في مناطق مختلفة من الجسم، وهي شائعة بين الاطفال الصغار حيث يكون الطفل أكثر عرضة للاصابة بالحساسية عن البالغين، وهناك الكثير من انواع الحساسية او الطفح الجلدي كما ان هناك الكثير من الاسباب التى تؤدي الى ظهور تلك الاعراض والاصابة بتلك المشكلة.
وفي الغالب تظهر تلك البقع الحمراء في منطقة الكتفين عن الطفل وفي الرأس والاماكن التى يتم تغطيتها بالملابس مثل الرقبة والصدر، حيث ترتفع حرارة الجلد في تلك المناطق عن غيرها وتزداد سخونة الجلد فيها وايضا يزيد فيها افراز العرق، لهذا كثيرا ما نجد الطفح الجلدي يظهر في المنطاق المكتومة التى يفرز فيها العرق بشكل اكبر كما انها تنتشر بكضر حول الاعضاء التناسلية وعلى السيقان وحول الفم.
في البداية تظهر على الجلد تلك الحبوب الحمراء ولكنها سرعان ما تتحول الى بثور صغيرة الحجم ممتلئة بسائل ابيض في غضون عدة ساعات، قد تظهر تلك الحبوب منفردة او تلتحم عدة بقع مع بعضها لتكون بقعة حمراء كبيرة، وفي حالة انتشار تلك الحبوب والبقع على جسم الطفل ينصح بزيارة الطبيب لمعرفة العلاج المناسب وتشخيص المرض.
هل تلعب الوراثة دوراً في الإصابة بها؟ في حقيقة الامر اثبتت الدراسات ان العامل الوراثي يقوم بدور هام في إصابة الطفل بالحساسية بشكل مستمر، خاصة في حالة وجود حالات من المصابين بالحساسية في العائلة فإن احتمال إصابة المولود بتلك المشكلة من الامور الوارده والمحتملة كثيرا.
سواء كانت حساسية الجلد او حساسية في الجهاز التنفسي او المعروفة باسم مرض الربو او حتى حساسية الانف فإن هناك خطرا كبيرا في احتمال كون الطفل مستعدا للاصابة بالحساسية عن طريق الوراثة كما ان العوامل الخارجية ايضا تؤثر بشكل كبير في تلك المشكلة.
العوامل المثيرة المسببة للحساسية عند الطفل : هناك الكثير من العوامل التي تثير الحساسية عند الاطفال ولكن لابد من معرفة نوع الحساسية اولاً لتحديد العوامل المؤثرة وتجنبها.
فمثلا حساسية الطعام تحتاج الى معرفة انواع الطعام التى يتحسس منها جسم الطعم وعدم تقديمها له لاحقا، اما حساسية الجهاز التنفسي فأيضا تحتاج الى تحديد الروائح التى تهيج الجهاز التنفسي عند الطفل ومحاولة ابعاده عن تلك الروائح قدر الامكان.
العلاج: عادة ما يصف الطبيب في حالات الحساسية مضادات للهيستامين، مع الحرص على اختيار ملابس خفيفة ومريحة للطفل ذات قدرة عالية على امتصاص العرق ولابد ان يتم تجنب الملابس المصنعة من الألياف الصناعية لانها تزيد من تهيج الجلد وتسبب مزيدا من الطفح الجلدي.
المصدر: حياتك

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية