أخبار الساعة

عصابة للهجرة السرية والتهريب الدولي للمخدرات تنشط بميناء أكادير

أكادير ـ الدويهي أمين 
تسابق مصالح الدرك الملكي والامن الوطني بأكادير الزمن من أجل ضبط وإحضار عناصر  شبكة إجرامية تسببت في إزهاق أرواح العشرات من الحالمين بالهجرة  لأوروبا دفعوا مبالغ مالية تتراوح مابين 20 الف و 50 الف درهم  ولقوا حتفهم.

ويتزعم  الشبكة التي تتخذ من "مول هولاند" داخل ميناء أكادير نقطة لنشاطها صاحب سوابق في مجال الهجرة السرية يدعى "م.ق" والملقب بتشينزا  وهو حديث الخروج من السجن  بعد قضاءه 6 اشهر يساعده مبحوث عنهما في قضايا الاتجار في البشر والتهريب  الدولي  للمخدرات بعد ورود اسميهما  في محاضر بحث بخصوص غرق 24 فرد وضبط 460 كيلو غرام من الشيرا بسيدي إفني  سنة 2018، حيث يتم نقل الراغبين في الهجرة  من منطقة صونافا بأنزا  صوب لانزاروتي  ويتعلق الامر بكل من محمد الزياتي ومتهم اخر يلقب بسعيد العزوة.

وعلى ضوء  غرق مركب قبال سواحل لانزاروتي قبل يومين كشف الناجون عن هوية منظمي الهجرة والمسارات التي يسلكونها لتتجند مصالح الامن والدرك  لضبطهم وتقديمهم  للمحاكمة.

وكانت مافيا تهريب البشر قد غيرت  وجهتها صوب موانيء الجنوب لتنظيم عمليات تهجير سري بعد أن شددت عليها السلطات الخناق بالسواحل الشمالية.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية