إعتقال مرتكبي جريمة قتل مواطن فرنسي ببوزنيقة تقود للكشف عن جريمة قتل أخرى

هبة زووم - رشيد عمران
تمكنت مصالح الدرك الملكي ببوزنيقة من فك لغز مقتل مواطن تونسي الأصل  وفرنسي الجنسية، ليلة الثلاثاء، بأحد "كابنوات" شاطئ  الداهومي ببوزنيقة.
 
وتعود أطوار الجريمة لليلة الثلاثاء بعدما  إقتحم شخصين "كابانو" مواطن تونسي مع زوجته المغربية من أجل السرقة والسطو أدى إلى إصابة الضحية إصابة بليغة بعد أن أبدى مقاومته للجناة.

واستولى الجناة على ممتلكات الزوجين  قبل أن يلوذا بالفرار، فيما فارق الضحية الحياة متأثرا بالجروح التي أصيب بها اثناء مقاومة اللصين.
 
وفور علمها بالحادث قام الدرك الملكي بتطويق مكان الحادثة والقيام بحملات تمشيطية للأماكن المجاورة، فيما تم معاينة الجثة  والأمر بنقلها لمستودع الأموات ببن سليمان.

وأكدت مصادر محلية للموقع أن معلومات دقيقة توصل بها رجال الدرك قادتهم للكشف عن خيوط الجريمة، حيث تم مداهمة إحدى الكابنوات المجاورة، ليتم  إعتقال المعنيين بالأمر وحجز المسروقات وأداة الجريمة.

وأضافت المصادر، أن الأمر يتعلق  بشابين تتراوح أعمارهما مابين  22 و30 سنة من أبناء المدينة، أحدهما من ذوي السوابق، إقترفا جريمتهم النكراء من أجل السرقة.

وبعد تعميق البحث معهما، أقر أحد الجناة أن جريمة مقتل التونسي ليست الوحيدة، حيث سبق لهما أن قام بجريمة قتل شاب كان رفقة شابة، حيث تم دفن جثتيهما برمال البحر.

وبتعليمات من النيابة العامة المختصة تم ضع الجناة تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمهما على أنطار العدالة لتقول كلمتها  فيهم.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية