الشرطة تعتقل منفذ الجريمة التي هزت سيدي بنور وهذه هي التفاصيل

هبة زووم - سيدي بنور
وضعت الشرطة القضائية بسيدي بنور حدا للتكهنات حول منفذ الجريمة التي هزت المدينة، يوم أول أمس السبت 3 فبراير 2018، حيث تم توقيف "ع.ف" من مواليد 1977 بدوار العبدي بسيدي بنور بعد ساعات من انطلاق الأبحاث.

وتعود تفاصيل الجريمة بعد توصل الشرطة باخبارية من زوجة الضحية تؤكد فيها أن زوجها المسمى قيد حياته "محمد عطار" قد اختفى عن الأنظار منذ ليلة الجمعة، وهو أب لخمسة أبناء ويقطن بزتقة حاسي بيضاء بسيدي بنور، ويملك محلا لغسل السيارات.

وتم العثور على سيارة الضحية على الساعة التاسعة ليلا من يوم أمس السبت بزنقة المحمدية المجاورة للاعدادية التأهيلية فاطمة الزهراء العطار، وبحضور السلطة المحلية تم العثور على الضحية بصندوق سيارته مدرجا في دماءه.

وبتعليمات من النيابة العامة المختصة، انطلق البحث في القضية، فيما تم نقل الضحية إلى مستودع الأموات قصد التشريح، وبعد ساعات توصلت الشرطة إلى الجاني الرئيسي في هذه الجريمة.

وتؤكد المعطيات الأولية للبحث أن "ع.ف" المشتبه فيه الرئيسي قام باستدراج الضحية لمحل لغسل السيارات في ملكيته، حيث دخلا في خلاف حول عائدات بيع سيارة مستعملة، ليعمد المتهم إلى ضرب الضحية بسلاح أبيض كان في حوزته أسقطته جثة هامدة على الفور، قبل أن يعمد إلى إخفاء جثة الضحية بصندوق السيارة.

 كما تم توقيف شخصين آخرين، يشتبه في أنهما قاما بمساعدة المتهم الرئيسي في ارتكاب الجريمة، ويتعلق الأمر بـ"يو.خ" من مواليد دوار العبدي و"ح.شك" من دوار القرية 1، ليتم وضع الجميع تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية