برلماني اتحادي يشكو الصحافي الرمضاني لنقيب الصحفيين بسبب مقال ينتهك كرامة ساكنة خنيفرة

سمير خاليدي - الرباط
في خضم الجدل العارم الذي أثاره المقال المنشور على موقع “كيفاش” الذي يرأسه الصحافي رضوان الرمضاني، حول منطقة خنيفرة، على شبكات التواصل الاجتماعي، وجه نبيل صبري، النائب البرلماني عن حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، شكاية إلى رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، يلتمس من خلالها اتخاذ كل الإجراءات التي تنص عليها القوانين المؤطرة لمهنة الصحافة من أجل إنصاف ساكنة الأطلس عامة، وإقليم خنيفرة على وجه الخصوص.

واعتبر البرلماني الإتحادي نبيل صبري، أن "استغلال الجريدة الإلكترونية "كيفاش" لحرية الصحافة لانتهاك أخلاقيات المهنة والمس بأعراض الناس والتشهير المجاني بهم وامتهان و انتهاك كرامتهم، و السب والقذف في حق نساء ورجالات إقليم خنيفرة في المقال المنشور بالجريدة المذكورة تحت عنوان “الوجه الآخر لمدينة موحى وحمو الزياني: خنيفرة الزهو والقصاير ومولات الموزونة” يكرس أزمة الخطاب لدى أشباه الصحافيين الذين حولوا الصحافة من سلطة رابعة إلى سلطة لتزييف الحقائق والتظليل وترويج الإشاعات والتشهير و تغليب الدوافع الشخصية والمصلحية".

وأشار عضو الفريق الإشتراكي بمجلس النواب، إلى الآثار التي ترتبت عن الكلام النابي والغير المسؤول الذي تضمنه المقال على نفسية كل الأسر بإقليم خنيفرة الذي يفتخر و يعتز بطاقاته البشرية ومؤهلاته الطبيعية، وتراثه المادي واللامادي، وكيف تفاعل الرأي العام الوطني والمحلي بمواقع التواصل الاجتماعي مع هذه الإشاعات والادعاءات المستفزة لمشاعنا ولمشاعر رجال المقاومة و أسرهم، من أمثال المقاوم موحا أوحمو الزياني الذي يعتبر أحد أبرز رجال المقاومة في التاريخ المغربي الحديث.

والتمس نبيل صبري من رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، اتخاذ كل الإجراءات التي تنص عليها القوانين المؤطرة لمهنة الصحافة من أجل إنصاف ساكنة الأطلس عامة، وإقليم خنيفرة على وجه الخصوص.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية