الإبراهيمي رئيسا لمؤتمر انتقالي بالجزائر اقترحه بوتفليقة

وكالات ـ رويترز
يتجهز الدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي، لرئاسة مؤتمر انتقالي كان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة اقترحه سابقا، حين أعلن ترشحه للانتخابات الرئاسة قبل أن ينسحب ويعلن تأجيل الاقتراع.

جاء ذلك وفق مصدر حكومي جزائري، نقلت عنه الصحف المحلية، أن الإبراهيمي سيرأس مؤتمرا عن المستقبل السياسي للبلاد يضم ممثلين للمتظاهرين.

ومن بين الحضور سيكون أيضا شخصيات لعبت دورا بارزا في حرب الاستقلال التي استمرت من عام 1954 إلى عام 1962، مثل جميلة بوحيرد وزهرة ظريف بيطاط والأخضر بورقعة.

وسبق أن كشف الإبراهيمي المبعوث الأممي السابق، الذي سبق أن شغل منصب وزير شؤون الخارجية في الجزائر، عن تفاصيل زيارته لبوتفليقة، الاثنين.

وبشر الإبراهيمي الجزائريين بـ"مرحلة جديدة بناءة ستبدأ في مستقبل قريب، ستعالج الكثير من مشاكلنا".

يشار إلى أن بوتفليقة أعلن أمس الاثنين، تراجعه عن الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، لولاية خامسة، ولكنه أعلن تأجيل الانتخابات، في حين قدمت الحكومة الجزائرية استقالتها.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية