وسط توقعات بعودة ''بوتفليقة'' اليوم من جنيف تجدد التظاهرات بالجزائر ردا على قرار وزارة التعليم

هبة زووم ـ وكالات
قال تطبيق فلايت رادار المتخصص بمراقبة حركة الطائرات، إن الطائرة الحكومية الجزائرية التي نقلت بوتفليقة إلى جنيف الشهر الماضي غادرت الجزائر شمالا، حيث هبطت الطائرة في مطار كوينترين في جنيف بسويسرا.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادرها بأن هنالك توقعات بعودة بوتفليقة إلى الجزائر الأحد.

وكانت الطائرة قد عادت سابقا دون الرئيس الذي مكث في مستشفى في جنيف لتلقي العلاج، ولم يعد، رغم اقتراب موعد الاقتراع للانتخابات الرئاسية، وسط شكوك حول صحته.


وفي سياق متصل، تداعى طلبة الجزائر إلى التظاهر من جديد، ردا على قرار وزارة التعليم العالي تقديم موعد عطلة الجامعات، في محاولة قالوا إنها تهدف لـ"إبعادهم عن الشارع، والتأثير على زخم الاحتجاجات".

ونقلت وسائل إعلام محلية عن رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان، مختار بن سعيد الأخضر، قوله إن الهدف من تقديم العطلة "هو إلهاء الطلاب عن التظاهرات"، فيما دعت قوى سياسية معارضة الجزائريين لبدء إضراب عام لخمسة أيام، رفضا لترشح بوتفليقة لولاية خامسة.

وكانت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجزائرية قررت يوم أمس السبت، تقديم موعد تاريخ عطلة الربيع ابتداء من يوم الأحد 10 مارس إلى 4 أبريل المقبل.

جاء ذلك في مذكرة وزارية وقعها وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، حيث ورد في المذكرة أنه "تحددت العطلة الجامعية الفصلية للسنة الجامعية 2018-2019 بالنسبة لفصل الربيع ابتداء من يوم الأحد 10 مارس 2019 مساء، إلى يوم 4 أبريل 2019 مساء".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية