في لقاء تاريخي بين ترامب وكيم توقيع وثيقة ''شاملة'' هذه هي تفاصيلها

هبة زووم - وكالات
أنهى رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، أول لقاء بينهما اليوم الثلاثاء، في سنغافورة بعد 48 دقيقة من بدئه.

وتصافح الرجلان أمام عدسات الكاميرات، في مشهد تاريخي لأول مرة بين البلدين، وعقدا لقاء بحضور المترجمين فقط، ثم انتقلا للقاء موسع ضم عددا من المساعدين.


وعقب المصافحة سارا على سجادة حمراء، وهما يتبادلان أطراف الحديث، رغم تعثر هذا اللقاء مرارا منذ الإعلان عنه.


وقال ترامب إنه على "قناعة بأن علاقة رائعة ستجمعه بكيم"، في المقابل قال الزعيم الكوري إن البلدين تجاوزا عقبات كثيرة، من أجل أن يرى هذا الاجتماع النور.

وقال كيم لترامب: "سعيد بلقائكم سيدي الرئيس.. طريق الوصول إلى هنا لم يكن سهلا.. الأحكام المسبقة والقديمة والعادات العتيقة، شكلت عقبات كثير لكننا تجاوزناها لنلتقي اليوم".
 
وأعلن ترامب عقب اللقاء الأول أنهما أحرزا "تقدما كبيرا"، في القمة التاريخية مع كيم وأشار للصحفيين خلال خروجهما من غداء عمل في فندق كابيلا إلى أن اللقاء، كان "رائعا بالفعل وتم بصورة أفضل، من ما كان يمكن تصوره".
 
ووقع الرجلان وثيقة مشتركة وصفاها بـ"الشاملة"تعهد بموجبها الزعيم الكوري "بنزع كامل للاسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية".
 
ونصت الوثيقة على أن القمة ستتبعها مفاوضات لاحقة يقودها وزير الخارجية الأمريكي ومسؤول كوري شمالي كما تعهد ترامب بتوفير ضمانات أمنية لكوريا الشمالية وإقامة علاقات جديدة بين البلدين وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.
 
وتضمنت الوثيقة عدة بنود وهي:
 
1. تلتزم الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية بإقامة علاقات جديدة بين البلدين بما يتفق ورغبة شعبي البلدين في السلام والازدهار.
2. ستضم الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية جهودهما لإقامة نظام سلام دائم ومستتب في شبه الجزيرة الكورية.
3. تأكيدا لإعلان بانمونجوم الصادر في 27 أبريل 2018 تلتزم جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية بالعمل من أجل نزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية.
4. تلتزم الولايات المتحدة وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية بإعادة رفات أسرى الحرب/المفقودين في العمليات، بما في ذلك إعادة الرفات التي تم التعرف على أصحابها على الفور.


إلغاء مناورات


وفي مؤتمر صحافي بعد القمة قال ترامب ردا على سؤال  بشأن التعهد بنزع الأسلحة النووية وهي الابرز في القمة، قائلا "لقد باشرنا العملية"، مضيفا أنها "ستبدأ سريعا جدا" وانه ستكون هناك عملية تحقق تشمل "العديد من الاشخاص" لكن دون اعطاء تفاصيل ملموسة.

 

لكن صياغة الوثيقة الموقعة بين البلدين لا تزال غامضة بما في ذلك حول جدول الاعمال حيث لم ترد عبارة السماح بالتفتيش بشأن نزع الأسلحة الكيماوية.

وتعهد كيم بموجب الوثيقة "بأن يلتزم بشكل ثابت وحاسم نزع سلاح نووي كامل من شبه الجزيرة الكورية"، والتزم المسؤولان تطبيق الوثيقة "بالكامل" و"قريبا جدا".

 

وقال ترامب في مؤتمره الصحافي  إنه سيوقف المناورات الحربية السنوية مع سيول والتي تندد بها بيونغ يانغ اذ تعتبرها محاكاة لاجتياحها.

 

واضاف "سنوقف المناورات ما سيوفر علينا مبالغ طائلة" مضيفا انه يريد سحب قواته من الجنوب "في مرحلة ما".

ولم تكن المناورات مشمولة في الوثيقة المشتركة.

 

ومضى ترامب يقول "بما اننا في طور التفاوض حول اتفاق شامل الى حد كبير اظن انه من غير المناسب ان نواصل المناورات".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية