رئيس الوزراء التونسي يقيل وزير الداخلية بعد أيام من وفاة عشرات المهاجرين في غرق قارب قبالة سواحل تونس

هبة زووم - متابعات
أقال رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد الأربعاء وزير الداخلية لطفي براهم، وذلك بعد ثلاثة أيام من حادثة غرق مركب مهاجرين قبالة السواحل التونسية، بحسب بيان صادر عن رئاسة الحكومة.


ومعلوم أن الحادثة التي أثارت جدلا واسعا قد راح ضحيتها ما لا يقل عن 68 شخصا فيما أصبح عشرات آخرون في عداد المفقودين، وهو الشيء الذي دفع الشاهد إلى انتقاد القوات الأمنية لعدم انتباهها لتجمع نحو 180 مهاجرا أبحروا في مركب متهالك باتجاه السواحل الإيطالية.
 
وكان وزير الدخلية في محاولة لاحتواء تداعيات الحادثة أقال فجر الأربعاء 10 مسؤولين أمنيين من مناصبهم على خلفية غرق مركب المهاجرين غير الشرعيين.


والاثنين الماضي قالت منظمة الهجرة الدولية إن 180 مهاجرا غير شرعي حاولوا ليلة السبت الأحد، عبور المتوسط إلى السواحل الأوروبية على متن قارب صيد؛ وغرق منهم العشرات بعد انقلاب قاربهم.

 

وذكرت المنظمة أن هذه المأساة تأتي في الوقت الذي أحصت فيه وصول 1910 مهاجرين تونسيين، بحرا، إلى إيطاليا، بين الأوّل من يناير و30 أبريل، مقابل 231 مهاجرا خلال الفترة نفسها في 2017.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية