السعودية تفتح تحقيقا فيما أصبح يعرف بـ''بيع'' الخادمات المغربيات

هبة زووم - متابعة
فتحت السلطات السعودية تحقيقا في قضية إعلانات تداولها سعوديون عبر شبكات التواصل الاجتماعي يعبرون من خلالها عن رغبتهم في التنازل عن خادماتهم المغربيات مقابل مبالغ مالية، ما أثار موجة من الانتقادات وحفيظة العديد من النشطاء المغاربة، واصفين الأمر بـ"سوق للنخاسة وإهانة لكرامة المرأة المغربية".

وأكدت وزارة الداخلية السعودية، أنها فتحت تحقيقا في القضية، مشيرة إلى أن القانون السعودي يعتبر هذه الممارسات "اتجارا بالبشر".

ووفق صحيفة "سبق" السعودية، فإن الأمر يتعلق بـ"سوق سوداء" بدأت تنشط بشكل ملفت للانتباه في ملفات تشغيل العاملات المنزليات في وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يتم وضع صورهن إلى جانب صور لجواز سفرهن، بينما السلطات المغربية سبق وأن نفت وجود أي اتفاق حول استقدام "الخادمات".

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية