صعقة كهربائية تقتل عاملا داخل ورش للبناء بالرشيدية

عبد الفتاح مصطفى - الرشيدية

لقي عامل بناء في عقده الرابع، يدعى قيد حياته (خ.ك)، حتفه جراء صعقة كهربائية داخل ورش بناء  بحي مولاي اعلي الشريف بالرشيدية.

وتعود تفاصيل الحادث إلى مساء يوم الثلاثاء فاتح ماي عيد العمال، الذي لا يحتفل به جل عمال البناء، حين كان الضحية يشتغل في الطابق الأول لأحد المنازل بالحي المذكور، وكان يمدد الحديد وبمجرد أن أوصله إلى إحدى الخيوط النحاسية العارية لعمود الناقل الكهربائي التابع للمكتب الوطني للكهرباء ، خاص بالتيار العالي ، أصيب بصعقة قاتلة تفحم جسده على إثرها، جراء حروق من الدرجة الثالثة.

ونقل الضحية على جناح السرعة إلى المستشفى الجهوي للرشيدية الذي لا يتوفر على علاج لمثل هذه الحوادث الحارقة، وهو ما اضطر المصالح الاستشفائية المحلية إلى تحويله الى المستشفى الجامعي ابن رشد بالدارالبضاء، ليسلم الروح لبارئها يوم الخميس 3 ماي 2018، تاركا أسرة مكونة من طفلين لا عائل لهما سواه.

وبوقوع مثل هذا الحادث، تعود من جديد مسألة ظروف العمل المزرية التي يعمل بها العمال، في غياب شبه تام لوسائل الحماية والمراقبة، وهو الأمر الذي يجب أخذه بعين الاعتبار.
وكان رجال الأمن قد هرعوا إلى مكان الحادث  فور شيوع الخبر، و حرروا محضر يوثق ظروف و ملابسات الحادث الذي يتكرر في ورشات عمل الذي تفتقد الى عناصر الوقاية و المراقبة.

وفي سياق متصل، أصبح من الضروري تدخل الجهات المركزية من أجل تجهيز المستشفى الجهوي بالرشيدية بالتجهيزات الاستشفائية اللازمة من أجل استقبال هكذا حالات، خصوصا وأنه يستقبل حالات خطيرة من عموم أقاليم الجهة، عوض أن يبقى مركزا إداريا لتحويل الحالات الصعبة إلى مستشفيات أخرى على صعيد المملكة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية