أخبار الساعة


عروس الشمال تستعد لمهرجان الفيلم القصير المتوسطي في نسخته السابعة عشرة

هبة زووم ـ طنجة
عاصمة البوغاز تستعد لاحتضان مهرجان الفيلم القصير المتوسطي المنعقد خلال الفترة من 30 شتنبر إلى 5 أكتوبر في نسخته السابعة عشرة.

و سيشهد هذا المهرجان حسب البرنامج الذي توصلنا بنسخة منه مشاركة خمسة أفلام مغربية قصيرة في المسابقة الرسمية عنوان الفيلم القصير الأول "400 صفحة"، لغزلان أسيف (15 دقيقة)، و”أغنية البجعة”، لليزيد القادري (18 دقيقة)، و”أطفال الرمال”، للغالي اكريميش (25 دقيقة)، و”الشانطي”، لمحمد أومعي (23 دقيقة)، و”ياسمينة”، لعلي الصميلي وكلير كوهين (20 دقيقة).

و حسب مصادر مطلعة سيتضمن برنامج هذه الدورة “المسابقة الرسمية” وجلسات نقاش حول الأفلام المعروضة وتكريم فيلم قصير إسباني ودروس تكوينية وملتقيات مهنية وعدد من الأنشطة الموازية، و ستتميز هذه الدورة كغيرها من الدورات بتوزيع جوائز تنقسم إلى الجائزة الكبرى للمهرجان وجائزة لجنة التحكيم وجائزة أفضل إخراج وجائزة الجمهور، ثم جائزة أفضل سيناريو وجائزة أفضل أداء نسائي وجائزة أفضل أداء رجالي.

وفيما يخص تشكيلة لجنة الاختيار نذكر الناقد السينمائي عمر بنخمار، رئيسا، كما ضمت في عضويتها الصحفية والناقدة السينمائية، فاطمة يهدي، ومساعد مدير المهرجان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط، عبد اللطيف البازي، والناقد السينمائي أحمد عريب.

كما أعلن المركز السينمائي المغربي عن أن المخرجة المغربية ليلى كيلاني، سترأس لجنة تحكيم هذه الدورة، التي ستتكون من ستافرولا جيروناكي، مسؤولة الترويج للأفلام اليونانية القصيرة (اليونان)، وآن بارون، المندوبة العامة للسوق الدولي للفيلم القصير بمهرجان كليرمون فيرون (فرنسا)، وفرات يوسيل، ناقد ومخرج سينمائي (تركيا)، بالإضافة إلى كل من نور الدين بندريس، مدير مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط (المغرب)، ووليد مطر، مخرج (تونس)، وسعد هنداوي، مخرج (مصر).

وتجدر الإشارة إلى أن مهرجان "الفيلم القصير المتوسطي"أسس في طنجة في 2002 بهدف الارتقاء بالتجربة السينمائية المغربية في الفيلم القصير وإعطائها بعدا دوليا وكذلك الإطلاع على الإنتاج السينمائي بدول البحر المتوسط ومنح فرصة للمخرجين الشبان لعرض أعمالهم، وتشجيع السينمائيين الشباب على تحقيق طموحاتهم.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية