اتق شرور الخلق

الحمدلله رب العالمين .
.
أما بعد، فقد قال الله تعالى بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ "قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ".

هذه سورةٌ عظيمة تعالج أمراضاً اجتماعيةً، كانت ولا زالت في عالم الناس ،توجب التوقي منها، والتعوذ بها ،وأخطرها شر الخلق سواء من الجن أو الإنس أو الحيوان، وشر البشر أشر من شر الجن،ومن شر الحيوان.
وقدأمر الله نبيه أن يقول: متعوذًا { أَعُوذُ } أي: ألجأ وألوذ، وأعتصم { بِرَبِّ الْفَلَقِ } أي: أعوذ برب فالق الحب والنوى، وفالق الإصباح.
"مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ " .
ويُعَلِّمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم التحصن من هذه الشرور، وهو الاستعاذة بالله عز وجل.
وأن نقول:" أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ ".
وأن أهل الشر لا يهنأون ولا يرتاحون ليلا ونهارا حتى يؤذوا عبادالله " وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ ".
أعوذ بالله من شر الخلق يظلون في النهار على الغيبة والنميمة ،وفي الليل يجتمعون على المكائد والشر.

وهناك من الناس من كالأفْعى تلدغ كل من لمسها، ومنهم من كالعَقْرب تلسعك ولو تلطفت بها، ومنهم من كالفأرة الفويسقة تُضرم النار في البيت، ومنهم من كالكلب إذا ولغ في إنائك فاغسله ،ومنهم من كالضبع لا يأكل الا الجيف،ومنهم من كالذئب يغدر بك كلما غفلت.
ومنهم من كالثعلب مكار وخداع،ومنهم من كالجمل حقود ومنتقم.
نسأل الله السلامة.
وأهل الشر فريقان فريق يعادي كلناجح في حياته، أولئك معروفون، وفريق يحسب أنه يحسن صنعا يكفر كل داعية ويحارب كل عالم وهؤلاء موجودون في كل زمان حتى في عهد السلف الصالح .
فقد روي عَنْ يَزِيدَ الرَّقَاشِيِّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قُلْتُ يَا أَبَا حَمْزَةَ، إِنَّ نَاسًا يَشْهَدُونَ عَلَيْنَا بِالْكُفْرِ وَالشِّرْكِ، قَالَ أَنَسٌ: أُولَئِكَ شَرُّ الْخَلْقِ وَالْخَلِيقَةِ ".

شرار الناس كثير، من هؤلاء من قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم "إِنَّ شَرَّ النَّاسِ مَنْ تَرَكَهُ النَّاسُ اتِّقَاءَ فُحْشِهِ».
متفق عليه.

ومن هؤلاء ذو الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه و هؤلاء بوجه: لحديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم، قَالَ: " وَتَجِدُونَ شَرَّ النَّاسِ ذَا الْوَجْهَيْنِ الَّذِي يَأتِي هؤُلاَءِ بَوَجْهٍ وَهؤُلاَءِ بِوَجْهٍ " .
متفق عليه.
وأهل الشر يستعملون كل وسيلة لإذاية الناس يستعملون حتى السحر"وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ " ويَحْسُدون الناس على ما آتاهم الله مِن فضله .
"وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ " والحاسد خبيث النفس، شرّير الطبع.
حَسَدوا الفَتى إِذ لَم يَنالوا سَعيهُ ***فَالقَومُ أَعداءٌ لَهُ وَخُصومُ وهؤلاء الحاسدون سفهاء أو حمقى، لأنهم يعارضون أمر الله القائل:"أم يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله".
.
.
.

أخوكم أحمد يخلف

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية