سابقة: الرباط تقرر فتح خط ضمان للصكوك الاسلامية بمليار و100 مليون درهم

هبة زووم - الرباط
قررت حكومة "العثماني" ضمان إصدار "صكوك إسلامية"، في أول تجربة يعرفها البلد، وذلك بحسب مرسوم وقعه وزير الاقتصاد والمالية المغربي، محمد شعبون، مساء يوم الثلاثاء، فيما حدد القرار قيمة ضمان الدولة، في مبلغ أقصاه مليار و100 مليون درهم.

ونص القرار على أن الدولة تضمن تسديد تعويضات في حدود مليار ومائة مليون درهم، في حالة عدم دفع الإيجارات التي تستند إليها صكوك الإجارة، المزمع إصدارها يوم الجمعة المقبل.

ويوم الثلاثاء الماضي، وكان والي بنك المغرب "عبد اللطيف الجواهري" قد أكد، يوم الثلاثاء الماضي، أن الرباط ستصدر صكوكا (سندات) إسلامية سيادية بقيمة مليار ومائة مليون درهم في 5 أكتوبر الجاري.

وقال الجواهري في 19 يونيو الماضي، أنه "خلال أقل من سنة، أُحدثت أكثر من 71 وكالة تشاركية (بنك إسلامي)، وهذه الوكالات مافتئت تتضاعف، وهذا شيء مهم"، مضيفا (الجواهري) أن "حجم قروض البنوك الإسلامية التي منحت منذ سنة بلغ 1.1 مليار درهم.

وكان البرلمان المغربي قد صادق في نونبر 2014 على مشروع قانون البنوك التشاركية (الإسلامية)، ودخل حيز التنفيذ، بعد نشره بالجريدة الرسمية في يناير 2015.

ويسمح القانون لبعض البنوك العاملة في المغرب أو خارجه، بتقديم خدمات بنكية إسلامية، مثل المرابحة، والمضاربة، والإجارة، والمشاركة، وأية معاملات تتفق مع تعليمات المجلس العلمي الأعلى (أعلى مؤسسة دينية في البلاد).

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية