بعد تعيين بنشعبون وزيرا… هذا هو الاسم الأبرز للتربع على عرش البنك الشعبي

جواد هادي - خاص
بعد تعيين بنشعبون وزيرا للإقتصاد والمالية،  صار اسم كمال مقداد ذو 45 سنة  الاسم الأكثر تداولا لترأس مجموعة البنك الشعبي، اعتبارا لأن بروفايل هذا الأخير هو الأكثر قربا لشغل هذا المنصب.

كمال مقداد حاصل على ماجستير في إدارة الأعمال التنفيذية ودبلوم المحاسبة الفرنسية من معهد الدراسات السياسية في باريس، وحاصل كذلك على دبلوم معهد الدراسات السياسية في باريس، وعلى دبلوم فرنسي كخبير في المحاسبة.

وبعد أن أمضى عشر سنوات في قسم أبناك "مازار" في باريس، التحق بمكتب الدار البيضاء في أوائل عام 2007 من أجل هيكلة المؤسسات المالية.

وفي سنة 2007 عينت مجموعة البنك المركزي الشعبي، كمال مقداد في منصب مدير عام مكلف بتطوير وقيادة أنشطة المجموعة على الصعيد الدولي.

كما تولى رئاسة  فرع جديد “بي بي شور كونسولتينغ” تتمثل مهمته في مواكبة المجموعة في تدبير مشاريعها الاستراتيجية والعملية.

ورغم أن خمس أسماء تتنافس على رئاسة مجوعة بنك الشعبي إلا أنه تبقى لكمال مقداد ميزة خاصة، علاقته بالسوق الافريقية، كسبها بعدد السنين التي اشتغل فيها مع عدد من الدول الافريقية، كما أنه يحظى بدعم المدراء المركزيين للبنك الشعبي.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية