أخبار الساعة

استبعاد 304 حالة مشتبه بها خلال الـ24 ساعة الماضية بدرعة تافيلالت بعد تسجيل 75 حالة وارتفاع نسبة الفتك بشكل مقلق بالجهة

هبة زووم ـ الرشيدية
كشف مصدر طبي، صباح اليوم السبت 28 نونبر الجاري، أن السلطات الصحية قد عادت للخفض من إجراءاتها للتحاليل المخبرية خلال الـ24 ساعة الماضية بدرعة تافيلالت، في ظل تواصل تسجيل حالات جديدة بالجهة.

ومعلوم أن الجهة قد سجلت في حدود الساعة 6 من مساء يوم أمس الجمعة 27 نونبر الجاري 75 حالة جديدة، حيث تم تسجيل 19 حالة بورزازات و 11 حالة بتنغير و 9 حالة بميدلت و 35 حالة بالرشيدية و 1 حالة بزاكورة.

وأضاف، مصدرنا، أن عدد الإصابات بجهة درعة تافيلالت قد ارتفع إلى 12227 حالة مؤكدة، فيما تم تسجيل 132 حالة شفاء بالجهة، كما تم تسجيل حالة وفاة جديدة ليرتفع العدد بالجهة إلى 327 حالة وفاة.

وزاد، ذات المصدر، أن الطواقم الطبية لا تزال تعمل ولو بشكل أقل بسبب السياسة التي يتبعها المدير الجهوي للصحة، حيث عملت المصالح الطبية المختصة بالأقاليم الخمسة للجهة على إجراء 304 تحليلة مخبرية خلال الـ24 ساعة الماضية استبعدت كلها.

وتعود الأرقام المسجلة يوم أمس الجمعة الارتفاع مرة أخرى، ليصبح تدبدب النتائج السمة الأساسية والطاغية على النتائج، حيث أكد المختصون أن انخفاض الإصابات أو ارتفاعها ليس بسبب احتواء الوباء بالمنطقة ولكن له علاقة مباشرة بالتحاليل المخبرية.
 
ويعرف هذا العدد منذ عدة أسابيع انخفاضا في يوم لكن سرعان ما يعود للارتفاع في اليوم الموالي مع تكثيف التحاليل كما قلنا أكثر من مرة، وهو ما دفعهم (المختصون) لانتقاد سياسة الإدارة الجهوية للصحة في هذا المجال.
 
وتنضاف لمشكلة قلقة التحاليل الطبية مشكلة جديدة وهي قلة مادة الأكسجين بل انعدامها في بعض الأحيان بالمستشفى الجهوي مولاي علي الشريف، وهو الأمر الذي دفع بالسلطات الولائية و الطبية  بالرشيدية الى تكثيف من اجتماعاتها للتغلب على النقص الحاصل في مادة حيوية و ضرورية لمرضى الكوفيد وغيرهم .

والوضع يزداد تأزما هذه  الأيام  خاصة وأن التقلبات الجوية وتغير المناخ في المنطقة يأثر سلبا على الصحة والبرودة  القاسية التي تجتاح المدينة،  وبفعل انتشار ضربات الزكام الحاد وكثرة التنقلات والتحركات... خاصة وأن الشركة المزودة لمادة الأكسجين لم تعد قادرة على تلبية طلب المستشفى الذي يستهلك أكثر من طنين من الأكسجين في كل 48 ساعة ، مع ارتفاع التكلفة و الطلب المتزايد على المادة.
 
وأضاف، ذات المصدر، أن العدد المسجل يوم أمس الجمعة دفع الجهة لاحتلال المرتبة العاشرة من حيث عدد الإصابات بعد كل من جهة الدار البيضاء سطات وجهة الرباط سلا القنيطرة وجهة سوس ماسة وجهة طنجة الحسيمة تطوان وجهة مراكش أسفي وجهة الشرق وجهة كلميم واد نون وجهة العيون الساقية الحمراء وجهة فاس مكناس.
 
وفي هذا السياق، تصدر المشهد الوبائي بالجهة يوم أمس الجمعة إقليم الرشيدية متبوعا بإقليم ورززات، فيما احتل اقليم تنغير المرتبة الثالثة متبوعا باقليم ميدلت وزاكورة في المرتبة الاخيرة.

وبلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي حول احتمال الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، على مستوى الجهة، إلى 99452 حالة، فيما وصلت نسبة الشفاء إلى 99.81 في المائة.

وأمام هذه المستجدات يكون عدد المصابين بجهة درعة تافيلالت إلى حدود الساعة 6 من يوم أمس الجمعة 27 نونبر 2020 قد بلغ 12227 حالة مؤكدة منها 1932 حالة بورزازات 2630 حالة بميدلت 4801 بالرشيدية 1149 بزاكورة و 1715 حالة باقليم تنغير، فيما ارتفع عدد الحالات المتماثلة للشفاء إلى 11187 بالجهة و 327 حالة وفاة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية