بعد انصافها من والي الجهة… المعارضة تنسحب من دورة جهة درعة تافيلالت وتتهم الشوباني بخرق القانون

هبة زووم - الرشيدية
أعلن عشرون عضوا بالمجلس الجهوي لدرعة تافيلالت انسحابهم من الدورة العادية العادية لشهر يوليوز 2018، مباشرة بعد انتهاء والي الجهة من كلمة وضح فيها موقع السلطات المحلية من قضية البلاغ الشهير الذي وزعه الحبيب الشوباني، والذي قام بموجبه بعزل شباعتو ولائحته من عضوية الجهة.

وأكدت مجموعة العشرين المنسحبة من دورة يوليوز، في بلاغ لها توصل موقه هبة زووم بنسخة منه، أن قرارها جاء لعدم قانونية الدورة بعد قرار رئيس الجهة بعدم دعوة ثلاثة أعضاء من لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم ميدلت لحضور أشغال الدورة وتجريدهم من صفة العضوية بالمجلس وكذلك وهو الشيء الذي اعتبرته المعارضة تطاولا خطيرا على اختصاصات وزارة الداخلية.

وأضاف المنسحبون، في ذات البلاغ، أن إدراج 445 نقطة في جدول أعمال الدورة يعتبر أمرا تعجيزيا، حيث يستحيل تدارسها والتداول فيها في ظرف زمني لا يتعدى 16 ساعة ولا يستقيم مع مبدأ التداول الديمقراطي.

واتهم بلاغ مجموعة العشرين رئيس الجهة بالاستمرار في نهج التدبير الانفرادي لمصالح الجهة وعدم الوفاء بالتزامته في إطار المقاربة التشاركية، وذلك استحضارا لمقتضيات القانون التنظيمي للجهات في الباب المتعلق بالحكامة الجيدة.

وشددت مجموعة العشرين، في آخر بلاغها، على أنها ستعقد ندوة صحفية يوم الأربعاء 3 يوليوز 2018 على الساعة العاشرة صباحا بتنغير من أجل تسليط الضوء على عدد من المواضيع.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية