طلبة كلية العلوم والتقنيات بالراشدية يحتفلون باليوم الثقافي الإفريقي

ذ.الحنفي إدريس - الرشيدية
شهد المركب الثقافي أولا الحاج مساء الأحد الماضي بالراشدية يوما ثقافيا إفريقيا لكونفدرالية الطلبة الأفارقة بالمغرب فرع الراشدية والذين يتابعون دراستهم بكلية العلوم و التقنيات بالراشدية، وحملت النسخة الخامسة عشر شعار” التنوع الثقافي دعامة لإدماج الشعوب الإفريقية“٠

هذا اليوم الثقافي الذي حضره مجموعة من رؤساء المصالح الداخلية والخارجية والذي افتتح بالاستماع للنشيد الوطني بعد ذلك، رحب رئيس الكونفدرالية السيد فيلكس نوران زيزا بالحضور الكرام وشكر كل الداعمين لهذا الحدث خاصة عميد كلية العلوم و التقنيات بالراشيدية السيد أحمد آيت حو.


 
هذه التظاهرة الثقافية تضمنت معرض لنماذج في الصناعة التقليدية الإفريقية و صور وملصقات تعريفية بالدول المشاركة والتي ناهز عددها 10  دول بالإضافة إلي عرض أطباق من الأطعمة الأفريقية وعروض فنية وثقافية.

وصرح رئيس فرع الكونفدرالية  بالراشيدية  أن الهدف من تنظيم هذه التظاهرة هو التعريف بالدول الإفريقية التي ينتمي إليها الطلبة الذين يتابعون دراستهم بكلية العلوم والتقنيات بالراشيدية والذي يناهز عددهم  65 طالبا المسجلون في مختلف التكوينات والمسالك، و أضاف رئيس الكونفدرالية  أهمية مثل هذه اللقاءات في  تكريس أواصر الصداقة والتعاون بين الطلبة الأفارقة ونظرائهم المغاربة، مؤكدا أن الطلبة الأفارقة لا يشعرون بأنهم يتابعون دراستهم خارج بلدانهم الأصلية نظرا لاندماجهم بسرعة في المجتمع المغربي وجعل أواصل التبادل الثقافي ضمن سياسة جنوب جنوب.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية