تمتيع ''المهدي العالوي'' منسق حزب الاتحاد الاشتراكي بجهة درعة تافيلالت بالسراح المؤقت

هبة زووم - عبد الفتاح مصطفى
غادر، مساء يوم الثلاثاء 13 فبراير 2018، أسوار سجن "توشكا" السجن المدني بالرشيدية منسق حزب الوردة بجهة درعة تافيلالت، المهدي العالوي ، بعد أن منحت غرفة الجنايات  باستئنافية الرشيدية السراح المؤقت المقرون بكفالة مالية قدرها 30 ألف درهم.

المهدي العالوي الذي قضى حوالي عشرة أيام داخل سجن الرشيدية بتهمة "تزوير محرر رسمي" واستعماله في طعن انتخابي أمام الغرفة الدستورية، حضر اليوم الثلاثاء في جلسة عمومية في حالة اعتقال، حيث بدت قاعة المحكمة هذا الصباح شبه فارغة إلا من هيئة المحكمة التي كانت تتكون من خمسة قضاة مستشارين و نائب الوكيل العام و المتهم (م .ع)  إلى جانب محام واحد أوحد، الأستاذ لحو صبري الذي نصب مدافعا عن المتهم المهدي العالوي، والذي طالب المحكمة في مرافعته الوحيدة بتمتيع مؤازره بالسراح المؤقت، وهو ما استجابت له المحكمة مساء نفس اليوم.

فراغ قاعة الجلسات باستئنافية الرشيدية  من العموم والمحامين، صباح يوم الثلاثاء 13 فبراير، مرده حسب مصادر كون الجلسة كانت مخصصة لقضية واحدة، وهي البث في السراح المؤقت للظنين المهدي العالوي ، الذي كان قد رفضته ذات المحكمة يوم الأربعاء الماضي 7 فبراير 2018، عندما مثل و المتهم الثاني في نفس القضية الظنين المفوض القضائي ( و.ه.).... والتي منحت السراح للأخير و احتفظت بالمهدي العالوي، الذي تمتع بدوره بالسراح المؤقت في جلسة يوم الثلاثاء.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية