فضيحة شارع الحسن الثاني بجماعة الجرف بالرشيدية تدعو إلى فتح تحقيق

هبة زووم - الرشيدية
صب مواطن من جماعة الجرف نواحي مدينة أرفود بإقليم الرشيدية جام غضبه على المسؤولين على تسيير شؤون الجماعة، حيث صور حالة أحد شوارع بلدية الجرف بعد تساقط الأمطار الأخيرة.

ويؤكد ذات الشخص بالفيديو، وهو يسير في الأوحال، على أن الفيديو قد صور يوم 30 يناير 2018، مباشرة بعد يومين من تساقط الأمطار.

ومن الفيديو تظهر حالة أحد أهم شوارع بلدية الجرف، والذي سمي تيمنا باسم الملك الراحل الحسن الثاني، وكيف أن يومين من تساقط الأمطار كانت كفيلة لتحويله إلى بركة من الأوحال التي لا تستطيع السيارات السير فيه فما بالك بالراجلين.

وأضاف صاحب الفيديو، أن حالة الشارع تدعو إلى مساءلة القيمين على الشأن المحلي ومحاسبتهم، كما أنه لم يفوت الفرصة في لوم المواطنين الذين أوصلوا هكذا مسؤولين إلى كراسي التسير.


شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية