أخبار الساعة

إهمال نافورتين بجماعة أزيلال كلفت 482 مليون تثير غضب الساكنة والمعارضة تدعو قضاة جطو للتدخل

هبة زووم ـ محمد أمين
أثارت الحالة التي أصبحت عليه نافورتين تم تشييدهما من ميزانية المجلس الإقليمي لأزيلال بغلاف مالي تجاوز 482 مليون سنتيم غضب الساكنة، التي اتهمت المجلس البلدي لأزيلال في شخص رئيسته بالاهمال وتبديد المال العام.

ومعلوم أن المجلس الإقليمي لأزيلال كان قد قام بتشييد نافورة بساحة 16 نونبر قرب المسجد بـ237700 درهم وأخرى بساحة البروج بغلاف مالي قدر بـ2445000 درهم في إطار مشاريع  تأهيل المدينة، قبل أن يعمد يوم الاثنين 18 شتنبر 2017 لتسليمها للمجلس البلدي في شخص رئيسته عائشة أيت حدو.

الحالة التي أصبحت عليه هذه النافورة، كما توضح الصورة التي التقطتها عدسة الجريدة، تؤكد ما ذهبت إليه المعارضة بالمجلس، والتي تتهم  الرئيسة بسوء التسيير وتبديد المال العام.

وفي سياق متصل، كان مجموعة من أعضاء مكتب جماعة أزيلال قد راسلو عامل الاقليم في شهر يوليوز من السنة الجارية بخصوص الاختلالات التي عرفتها الصفقة المتعلقة بتهيئة مداخل مدينة أزيلال وأشغال الإنارة العمومية لمدخل المدينة من جهة بني ملال، وهو ما يؤكد أن انتقاد طريقة تسيير الرئيسة لم يعد مقتصرا على أعضاء  المعارضة بل تعداه لفريقها المسير.

وأمام هذه التطورات تعالت عدة أصوات من داخل المجلس وخارجه بالدعوة لإجراء افتحاص شامل لمالية الجماعة للوقوف على جميع الاختلالات التي عرفتها طريقة تسيير الجماعة وأقلها الإهمال الذي طال مشاريع كلفت ميزانية الدولة مبالغ طائلة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية