أخبار الساعة

عداد الإصابات بفيروس كورونا يعود إلى الصفر بإقليم بني ملال بعد شفاء الحالتين المصابتين

محمد الحنصالي ـ بني ملال
في ظل الظرفية الصحية التي تشهدها بلادنا جراء تزايد الحالات المؤكدة بإصابتها بفيروس كورونا، فإن إقليم بني ملال أصبح بدون حالة إصابة مؤكدة بعدما لم يسجل أية حالة منذ أزيد من 12 يوما وتماثل الحالتان اللتان سبق أن تم تأكيد اصابتهما بالفيروس للشفاء، مما يعتبر تتويجا للمجهودات والتدابير الاستباقية والمشددة التي اتخذتها سلطات إقليم بني ملال وانخراط كل المكونات الحية بالاقليم في الجهود المبذولة من أجل الحد ومكافحة تفشي هذا الفيروس السريع الانتشار.

فالمجهودات المتواصلة والدؤوبة للسلطات المحلية وجميع مكونات المصالح الأمنية التي سهرت ليل نهار على فرض الالتزام بقواعد حالة الطوارئ الصحية، والانخراط التلقائي لكل الفعاليات المحلية من مجتمع مدني ووسائل الاعلام، جعلت من الساكنة تعبر بسلوك حضاري والتزام وطني على انخراطها بوعي وإرادة صادقة في الجهود الهادفة الى احترام وتطبيق حالة الحضر الصحي.

هذا بالإضافة الإجراءات والتدابير الاحترازية المتخذة للحد من العدوى وذلك بالقيام بعمليات واسعة ومنتظمة لتطهير وتعقيم الإدارات والفضاءات الحيوية وجميع أصناف وسائل النقل العمومي، وكذا الدور الكبير والتعبئة الشاملة التي أبانت عنها الأطقم الطبية والتمريضية والشبه الطبية المدنية والعسكرية، التي سخرت كل امكانياتها البشرية واللوجيستية من أجل احتواء انتشار هذا الوباء وتقديم كل المساعدات الضرورية والعلاجية للمصابين.

فهذه المجهودات كلها توجت بالتحكم في الوضعية الوبائية بإقليم بني ملال الذي أصبح خاليا من الحالات المصابة بالفيروس، مما ساهم في تقوية الإحساس وزاد في الوعي لدى الجميع على ضرورة التعاون والتضامن والالتزام بضوابط الأمن الصحي بكل حزم ويقظة للحفاظ على هذه الوضعية الصحية المطمئنة والمشرفة.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية