أخبار الساعة

قصبة تادلة.. إدانة 'الوحش' بسنة ونصف سجنا نافذة يخلف ارتياحا كبيرا في صفوف الضحايا وهذه التفاصيل

هبة زووم ـ قصبة تادلة
قضت المحكمة الابتدائية لقصبة تادلة، مساء يوم أمس الخميس 20 فبراير الجاري، بسنة ونصف سجنا نافذة في حق الشاب الملقب بـ"الوحش، حيث خلف هذا الحكم ارتياحا كبيرا في صفوف عائلات الضحايا.

وفي مرافعته نبه ممثل النيابة العامة هيئة المحكمة إلى خطورة هذا الشخص على المجتمع، حيث طالب بأقصى العقوبات في حقه لخطورة الأفعال الإجرامية التي ارتكبها في حق عدة أشخاص، فيما كانت هيئة المحكمة في مستوى هذا الحدث، حيث اتسع صدرها لسماع حكايات الضحايا ومعاناتهم مع الشاب الملقب بـ"الوحش".

من  جانبهم، أكدت أسر الضحايا أن هذا الحكم وضع هذه القضية في طريقها الصحيح، حيث عبروا عن ارتياحهم لهذا الحكم، قبل أن يؤكدوا انم سيقومون باسئناف الحكم واتباع القضية بنفس الزخم.

وكان أمن قصبة تادلة قد تمكن من إنهاء سطوة شاب  يلقب بـ"الوحش" أو "big" باعتقاله وإحالته على أنظار النيابة العامة المختصة، التي قررت متابعته في حالة اعتقال بتهم ثقيلة من بينها التغرير بقاصرين واعتراض السبيل واستعمال العنف.

وتعود تفاصيل هذه القضية عندما تقدم مجموعة من ساكنة مدينة قصبة تادلة بعريضة وقعها أزيد من 70 شخصا إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بقصبة تادلة دعوا فيها إلى ضرورة وضع حد لـعربدة هذا الشخص الملقب بـ"الوحش".

وكان الموقعون على هذه العريضة، قد أكدوا أن "الوحش" أصبح يستغل وثائق تثبت أنه "مختل عقلي" كرخصة لاقتراف مجموعة من الجرائم الخطيرة في حق ساكنة المدينة، حيث أضافوا (الموقعون على العريضة) على أن مجموعة من الأشخاص الذين تعرضوا للاعتداء على يد "الوحش" لا يستطعون التقدم بشكاية ضده مخافة الانتقام منهم، كونهم أصبحوا على يقين أنه حتى وإن اعتقل فسيتم اطلاق سراحه في أيام قليلة فيصبحوا مستهدفين من طرفه.

وزاد الموقعون على العريضة أنهم أصبحوا يعيشون حالة من الرعب خوفا على سلامة ذويهم، حيث أصبح "الوحش" يعترض سبيل المارة خصوصا القاصرات والتلميذات والنساء.

شاهد أيضا :

التعاليق

لاتفوتك :

القائمة البريدية

استطلاعات الرأي

تابعنا بالشبكات الإجتماعية